الصدمة العاطفية... كيف يمكن علاجها؟

الصدمة العاطفية... كيف يمكن علاجها؟

تحصل الصدمة العاطفية عند فقدان شخص عزيز، أو شيء ثمين، الفشل في دراسة أو عمل، اكتشاف خيانة أحد المقربين، أو غيرها من المواقف الصعبة التي تتسبب في أزمات نفسية عنيفة. فكيف يمكن علاج هذه الصدمة؟ تابعوا هذا الموضوع عبر موقع صحّتي.

 

الأسباب 

 

يكشف مسح الأطباء للمخ بأن الصدمة في الحقيقة تغير تركيب ووظيفة الدماغ، في النقطة حيث يلتقي اللحاء الأمامي مع الدماغ العاطفي، ودماغ البقاء. ومن الملاحظات الهامّة أن مسح دماغ الناس الذين يمرون بعلاقة أو مشاكل تطويرية، مشاكل تعليمية أو مشاكل إجتماعية، متعلقة بالمعلومات العاطفية كشف العديد من الاضطرابات الهيكلية والوظيفية المماثلة لاولئك المصابين بصدمة عاطفية ونفسية.

 

الصدمات تؤدي الى زيادة الوزن!

 

أعراض الصدمة العاطفية

 

يمكن أن تتأخر أحياناً ردود الفعل لشهور أو سنوات بعد الحدث. وفي أغلب الأحيان، لا يربط المصابون أعراضهم بالصدمة. أما الأعراض التالية فقد تنتج من صدمات أكثر شيوعاً، خصوصاً إذا كان هناك تجارب مؤلمة في وقت سابق من الحياة. وتشمل الأعراض إضطرابات في الأكل، إضطرابات في النوم، عجز جنسي، انخفاض الطاقة وألم مزمن غير مفسر. إلى جانب الكآبة، والبكاء التلقائي والشعور باليأس، القلق، نوبات من الذعر، سلوك إلزامي وإستحواذي، الشعور بعدم السيطرة، الطيش، الغضب والإستياء. بالإضافة إلى خدر عاطفي، الإنسحاب من العلاقات والحياة الروتينية، صعوبة في اتخاذ القرارات، نقص القدرة على التركيز والشعور بالتشويش.

 

العلاج

 

أولاً، يجب تجنّب العزلة، لأنّ وجود الأصدقاء والأحباء يعطي سنداً نفسياً لا يستهان به، ويحمي من الشعور بالوحدة وما يتبعه من تأثيرات سلبية. علاوة على أنه يعطي إحساساً بالأمان، الذي بدوره يخفف من وقع الصدمة.

 

ثانياً، حدّد ما تشعر به بصراحة، وقرّ به لنفسك. فالإقرار بالمشاعر السلبية، يعتبر الخطوة الأولى في علاج الصدمة العاطفية. أما تجاهل هذه المشاعر بهدف نسيانها، فيؤدي إلى دفنها مؤقتاً وليس الخلاص منها.

 

ثالثاً، يجب مناقشة أبعاد الصدمة مع أحد والديك، أو أحد أصدقائك أو غيرهم ممن تثق في رأيه، لتُخرج ما بداخلك من حزن. ولكن لا تضغط على نفسك كثيراً، إذا شعرت أنك تميل إلى الصمت لفترة من الوقت.

 

رابعاً، درّب نفسك على توقع الأفضل، وتمسّك بالأمل في وسط المحنة. ومن المفيد تذكر المرات السابقة التي كنت تمر فيها بأزمة، وكيف أنّ الموقف قد مر بسلام.

 

خامساً، لا تترد في الذهاب إلى أخصائي نفسي عند حاجتك إلى ذلك.

 

هل الاكتئاب حالة طبيعية بعد وفاة شخص قريب؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة