تخلصوا من الفوضى في حياتكم اليومية!

تخلصوا من الفوضى في حياتكم اليومية!

للفوضى في الحياة تأثيرات كثيرة على الصحّة إذ تخلق الشعور بالإرهاق كما تؤثر على الصحة الجسدية والعقلية أيضاً، ويقدّم لكم موقع صحّتي في التالي مجموعة من النصائح التي تساعدكم في التخلص من الفوضى في الحياة اليوميّة.

 

- للفوضى في الحياة الشخصية والتأخر على المواعيد والوقت تأثيرات واضحة يمكن معاينتها في المنزل أو المكتب الذي يكون في الغالب في فوضى تماماً كما حياة الشخص الفوضوي. في إمكانكم التخلص من كل الأشياء التي لا تلزمكم وتسبب الفوضى في المكان الذي تتواجدون فيه، فإن ذلك ممكن من خلال تخصيص بعض الوقت يومياً لتوضيب المكتب أو المنزل. ويمكن التخلص من الأشياء التي لا تريدونها عبر رميها أو وهبها لمن يحتاجها، وإذا كانت أشياء قد تحتاجونها في المستقبل في إمكانكم توضيبها في مكان ما.

 

- للتخلص من الفوضى اليوميّة من الضروري أولا تحديد أسبابها والعمل على علاج هذه الأسباب، فإذا كان السبب هو التأخر في النوم صباحاً يجب الإعتياد على النوم باكرا للحصول على ما يحتاجه الجسم من النوم والإستيقاظ باكرا لتناول وجبة الفطور بهدوء والخروج بهدوء من المنزل فإن ذلك يساعد في الإنطلاق بآداء الواجبات اليوميّة من دون كسل والإنتهاء على الوقت. 

 

ازيحوا ضغوط العمل عن كاهلكم بوسائل بسيطة

 

- يمكن وضع جدول بالمهمات اليوميّة المطلوبة منكم مع تخصيص الوقت الكافي لكل مهمّة فإن ذلك يساعد كثيراً على تنظيم الوقت خلال اليوم والإفادة منه والقيام بكل الواجبات المطلوبة كما يجب. قسّموا اليوم بحسب المهمات المطلوبة كما حددوا وقتا لتناول الطعام وللراحة فعلى كل شيء أن يسير وفق نظام شديد.

 

- لا بدّ من تحدي الذات لتطبيق خطة العمل أو جدول المهمات اليوميّة على الوقت، وتأكدوا من أن ذلك سوف يتحوّل مع الوقت إلى عادة وأسلوب حياة ولن يعود في استطاعتكم العيش خارج النظام.

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا