هذه الأعراض تدل على إصابتكم باضطراب الإجهاد الحاد... لا تتجاهلوها

هذه الأعراض تدل على إصابتكم باضطراب الإجهاد الحاد... لا تتجاهلوها

الحياة مليئة بالمصاعب والصدمات التي يختلف امتصاصها من شخص آخر. ففي حين أن بعض الأشخاص بإمكانهم استيعاب ما تعرضوا له ويحاولون التأقلم قدر الإمكان، يواجه آخرون مشكلة في هذه النقطة وحتى في الأسابيع التي تلي تعرضهم لحادث مأسوي وقد يصابون بما يسمى اضطراب الإجهاد الحاد. في هذا الموضوع من موقع صحتي، نعرفكم إلى المزيد من التفاصيل حول هذا الإضطراب.

ما الذي يسبب اضطراب الإجهاد الحاد؟

يمكن أن يؤدي التعرض أو مشاهدة حدث أو أحداث مؤلمة إلى حدوث اضطراب الإجهاد الحاد. تشمل الأحداث الصادمة التي يمكن أن تسبب هذا الاضطراب ما يلي:

- الموت

- التعرض للتهديد بالقتل

- التهديد بإصابة الشخص نفسه أو الآخرين بإصابات خطيرة

- تهديد السلامة الجسدية للفرد أو للآخرين


من هم المعرضون لخطر الإصابة باضطراب التوتر الحاد؟

يمكن لأي شخص أن يصاب باضطراب باضطراب التوتر الحاد. قد يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب إذا كان:

- شهد أو واجه حدثاً صادماً في الماضي

- لديه تاريخ من اضطراب التوتر الحاد أو اضطراب ما بعد الصدمة

- لديه تاريخ من أنواع معينة من المشاكل العقلية

- لديه تاريخ من الأعراض الانفصامية أثناء الأحداث الصادمة


ما هي أعراض اضطراب الإجهاد الحاد؟

إذا كانت لديك الأعراض التالية فقد تكون مصاباً باضطراب الإجهاد الحاد:

- الشعور بالخدر أو الانفصال أو عدم الاستجابة عاطفياً

- انخفاض الوعي بمحيطك

- الغربة عن الواقع، والتي تحدث عندما تبدو بيئتك غريبة أو غير واقعية بالنسبة لك

- لا تبدو أفكارك أو عواطفك حقيقية أو لا تبدو وكأنها ملكك

- فقدان الذاكرة الانفصامي، والذي يحدث عندما لا تستطيع تذكر جانب أو أكثر من الجوانب المهمة للحدث الصادم

- وجود صور متكررة أو أفكار أو كوابيس أو أوهام أو حلقات الفلاش باك للحدث الصادم

- تشعر وكأنك تسترجع الحدث الصادم

- الشعور بالضيق عندما يذكرك شيء ما بالحدث الصادم

- تواجه مشكلة في النوم

- تكون سريع الانفعال

- تجد صعوبة في التركيز

- عدم القدرة على التوقف عن الحركة أو الجلوس الطويل

 

كيف يتم علاج اضطراب الإجهاد الحاد؟

قد يستخدم طبيبك طريقة أو أكثر من الطرق التالية لعلاج الاضطراب:

- تقييم نفسي لتحديد احتياجاتك الخاصة

- دخول المستشفى إذا كنت معرضاً لخطر الانتحار أو إيذاء الآخرين

- دواء لتخفيف الأعراض، مثل الأدوية المضادة للقلق، ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، ومضادات الاكتئاب

- العلاج السلوكي المعرفي، والذي قد يزيد من سرعة الشفاء ويمنع الاضطراب من التحول إلى اضطراب ما بعد الصدمة

- العلاج بالتنويم المغناطيسي

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

إليكم المزيد من صحتي عن بعض الامراض النفسيّة:

 
 
 

‪ما رأيك ؟