هل يمكن للزواج أن يستمر دون علاقة زوجية؟

هل يمكن للزواج أن يستمر دون علاقة زوجية؟

يشكو الكثير من الازواج من مشكلة الانقطاع عن العلاقة الحميمة خصوصاً حين يتقدّموا قليلاً في العمر او يمرّ عدة سنوات على زواجهم. والانقطاع الذي نشير اليه يجب ان يمتدّ لحوالي 6 اشهر لاعتباره قائماً ويحتاج الى علاج، باعتبار انّ كلّ زوجين يمكن ان يتعرضا للكثير من الضغوطات اليومية التي تؤثر على العلاقة الحميمة. لكن في حال الانقطاع لفترة طويلة، فلا  بد من البحث في خبايا الامور.

 

اسباب الانقطاع

 

إنّ غياب العلاقة الزوجية تشير الى وجود خلل في الزواج، ولا يمكن التساهل مع الموضوع او اعتباره غير مهم. فسواء كان هذا الانقطاع في بداية الزواج او بعد سنوات عدة، يجب النظر في الاسباب والتي تتركز خصوصاً على الخجل والخوف في البداية او الملل وانطفاء الرغبة الجنسية بعد وقت. ولا شك انّ هذا الانقطاع سينعكس على الزوجين من ناحية شعورهما بالاحباط والكآبة وأنّ زواجهما ينهار، خصوصاً إذا كان كلّ واحد منهما يفكر بالموضوع لوحده ودون التواصل مع الشريك. لذلك من المهم زيارة الاختصاصيين في هذا المجال بعد انقضاء 6 اشهر على اخر علاقة حميمة، وفي حال عدم وجود موانع امامها، فكلّ ما استمرت المشكلة لوقت اطول زادت الهوة بين الزوجين.

 

علاج المشكلة

 

اول خطوة لعلاج هذه المشكلة تكون بالاعتراف بوجودها من قبل الطرفين وابداء رغبتهما في اصلاح هذا الوضع غير المرغوب به، بدل محاولة تفادي فتح الموضوع او لوم الطرف الآخر على فشل العلاقة الزوجية. وهنا تكون الاستعانة باختصاصي في علم النفس، مع وجود ايضاً اليوم اختصاصيين في الشؤون الجنسية للبحث عن الاسباب وتحديد الحل المناسب. ولا شك انّ العلاج يتطلب حضور الزوجين معاً مع بذل الجهود لكسر هذا الجدار بينهما. ومن المهم الا يدخل الزوجين أي طرف ثالث في الموضوع من اهل وأقارب، لأنّ التحدث بهذه المواضيع يمكن ان يسبب الاحراج للشريك ويزيد من المشاكل بين الزوجين.

 

اقرأوا المزيد عن العلاقة الزوجية من خلال الروابط التالية:

 

للعلاقة الزوجية الجيدة فوائد لا تحصى!

لماذا نفقد الرغبة في العلاقة الزوجية؟

اسرار نجاح العلاقة الزوجية الى العلن

‪ما رأيك ؟
من انوثة