العلاج بالهرمونات البديلة مفيد لسن اليأس... ولكن!

العلاج بالهرمونات البديلة مفيد لسن اليأس... ولكن!

عند وصول المرأة الى سن اليأس او ما يعرف بفترة انقطاع الطمث، غالباً ما ينصحها الطبيب النسائي باعتماد علاج هرموني بهدف التخفيف من الاعراض المحتملة والتعايش مع هذه المرحلة دون الكثير من المشاكل خصوصاً أنّ سنّ اليأس يمكن ان يؤثر على مزاج المرأة ورغبتها الجنسية وغيرها من الجوانب الصحية ايضاً. وهناك الكثير من الفوائد لهذا العلاج سنذكرها لكِ لكن مع الاضاءة ايضاً على ابرز المضاعفات لكي تستطيعي اتخاذ القرار المناسب.

 

فوائد العلاج الهرموني

 

يساعد العلاج بالهرمونات البديلة على الوقاية من تخلخل العظام والكسور التي يسببها التقدم في العمر والدخول في مرحلة سن اليأس. كما انّ هذا العلاج يقلل من احتمال الاصابة بسرطان القولون وامراض القلب لدى النساء. وهذا ما تبين من خلال الدراسات المقارنة التي اجريت على نساء اتبعن العلاج الهرموني واخريات لم يتناولن اي هرمونات على مدى طويل.

 

مضاعفات العلاج

 

رغم فوائد العلاج الهرموني من ناحية شعور المرأة بحالة افضل وحمايتها من بعض الامراض، فهناك مضاعفات عديدة له، حيث تبين انّه يمكن ان يؤدي الى ارتفاع احتمال الاصابة بعدد من الحالات ومنها مثلاً سرطان الرحم، السكتة الدماغية والجلطات الدموية في الساقين. ورغم هذه المضاعفات، فإنّ العلاج الهرموني البديل لا زال يُعتبر الافضل لاعراض انقطاع الطمث. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة