تعرّفي على الروتين الأمثل للعناية بالمنطقة الحساسة

تعرّفي على الروتين الأمثل للعناية بالمنطقة الحساسة

تتساءل الكثير من الفتيات عن الطريقة الصحيحة للعناية بالمنطقة الحساسة، تفتيحها والتخلص من المشاكل المزعجة التي يعانين منها في هذه المنطقة، لا سيما الحبوب والبقع الداكنة أو الحكة أو الرائحة الكريهة وغيرها. وفي السطور التالية سوف نتعرّف وإياك على الروتين المثالي للعناية بالمنطقة الحساسة.


تنظيف المنطقة الحساسة

المنطقة الحساسة تكون عادة دافئة ورطبة، لذلك فهي المكان المناسب لنمو البكتيريا، خاصة بسبب تواجد العرق والبول والإفرازات المهبلية في هذه المنطقة. لذلك فإن الاهتمام بغسل المنطقة الحساسة بشكل يومي بواسطة الغسول اللطيف المخصص لهذه المنطقة مع الماء الدافئ، من شأنه أن يساهم في الوقاية من الالتهابات ومن الحكة كما ويساعد في التخلص من الروائح الكريهة التي يمكن أن تنتج عن تراكم البكتيريا.

تقشير المنطقة الحساسة

من الضروري أن تقومي بتقشير المنطقة الحساسة مرة في الأسبوع، وذلك باستخدام مقشّر طبيعي أو أحد أنواع مستحضرات العناية بالبشرة الموجودة في السوق، والتقشير يساعد في التخلص من التصبغات ومن البقع الداكنة. ولكن من الضروري أيضاً أن تتأكدي من عدم وجود حساسية لديك من المقشّر الذي ستستخدمينه.

اختيار الملابس الداخلية

من المهم أن تقومي باختيار الملابس الداخلية المصنوعة من القطن بشكل كامل لأنها تساعد في الحماية من الرطوبة ومن التهيّج الجلدي الناتج عنها، كما أنها لا تسبب التعرّق بكثرة مثل الملابس الداخلية التي يدخل النايلون إلى تركيبتها. وأيضاً عليك ارتداء الملابس الواسعة وتجنّب تلك الضيقة التي تزيد من ارتفاع درجات الحرارة ومن حبس الرطوبة التي تسبب الالتهابات والروائح المزعجة.

تبديل الملابس الداخلية

من المهم أن تقومي بتبديل ملابسك الداخلية مرتين على الأقل في اليوم، فقومي بتغييرها عندما تشعرين بالحر ودرجات الحرارة المرتفعة، وعند القيام بأي مجهود بدني قوي كما وقبل النوم. كما ومن الضروري أن تقومي بتطهير وتعقيم المنطقة الحساسة بواسطة المستحضرات الخاصة بهذه المهمة، وخاصة عند انتهاء فترة الحيض.

بعد إزالة الشعر

أياً كانت الطريقة التي تستخدمينها لإزالة الشعر من هذه المنطقة، يجب عليك الحرص على ترطيب الجلد بعد الانتهاء من إزالة الشعر وأن تتجنبي الاستحمام بالمياه الساخنة وأن تمتنعي عن فتح البثور أو الحبوب التي تعانين منها حتى تتجنّبي إصابتها بالالتهابات والتشوّه.

المزيد من النصائح للمحافظة على صحة المهبل في هذه الروابط:

ضيق المهبل... هل هذا الأمر طبيعي أو غير إعتيادي؟

أسباب كثيرة ومختلفة لجفاف المهبل... إكتشفيها!

ما هي أبرز الأعراض التي تشير الى إصابتك ببكتيريا المهبل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا