كيف يمكن أن يؤثر الرحم ذو القرنين على حياتك وصحّتك؟

كيف يمكن أن يؤثر الرحم ذو القرنين على حياتك وصحّتك؟

الرحم ذو القرنين أمر شائعٌ لدى النساء، وهو في غالب الأحيان يمكن أن يشكّل خطراً على صحتها، خصوصاً إن تفاقمت الحالة التي تعاني منها المرأة. وفي مقال صحتي لهذا اليوم، نقدّم لك أبرز المعلومات المتعلّقة بالرحم ذو القرنين حيث يعتبر من المواضيع التي يندر الحديث عنها وتقديم التفاصيل المتعلّقة بها. 

 

ما هو الرحم ذو القرنين؟ 

 

الرحم ذو القرنين من التشوهات الخلقية التي تصيب رحم المرأة في المرحلة الجنينية التكوينية لها، وهذا الرحم غالباً ما يصعب تشخيصه في سنّ صغيرة إذ إن تكوينه لا يبدو واضحاً بشكل جلّي من قبل الطبيب المختص. وهذه الحالة نادرة الحصول، وهي عبارة عن تشكّل قرنين في أعلى الرحم يمكن أن تؤثر على صحة المرأة ولكن ليس إلى حد خطير. 

 

ومن المتعارف عليه أن هذه الحالة نادرة جداً، إذ إنها لا تصيب سوى 0,4 في المئة من النساء.

 

ما هي مضاعفات الرحم ذي القرنين؟

 

- من أبرز مضاعفات الرحم ذي القرنين نشير إلى إمكانية حدوث الإجهاض بشكل متكرّر، خصوصاً انه يصعب تثبيت الحمل في هذه الحالة.

 

- بالإضافة إلى ان من أبرز المضاعفات التي يمكن أن تصيب المرأة التي تشكو من هذه الحالة هي الولادة المبكّرة التي تهدّد النمو الصحيح للجنين في داخلها.

 

- كما أنه أحياناً تحدث بعض التغيرات على صعيد وضعية الجنين الطبيعية في رحم المرأة، وهذا مردّه إلى مشكلة الرحم ذي القرنين التي تعاني منها الوالدة.

 

ما هي أفضل الطرق لمعالجة هذه الحالة؟

 

لا يمكن معالجة هذه المشكلة بشكلٍ واضح كونه يصعب تشخيصها سوى بعد تفاقمها، أي في حال تعرّضت المرأة للإجهاض بشكلٍ مستمرّ، أو في حالة الولادة المبكرة في أكثر من مرّة، وحتى في حال صعوبة الإنجاب. وفي هذا الإطار، يتمّ الخضوع لعملية جراحية فقط في حال عات المرأة من الإنقسام الجزئي للرحم مع توافر بطانة في الرحم منفصلة بشكلٍ تام. 

 

اليك المزيد من المعلومات عن موضوع الرحم عبر موقع صحتي: 

 

ألياف الرحم قد تمنعك من الإنجاب فعالجيها

هل الرحم المزدوج مشكلة خطيرة على صحة المرأة؟

لماذا تعاني بعض النساء من نزيف الرحم؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة