ما هي المشاكل الجنسية التي لا يتحدث عنها الزوجين؟

ما هي المشاكل الجنسية التي لا يتحدث عنها الزوجين؟

قد لا تخلو أبداً الحياة الزوجية من المشاكل، وخصوصاً تلك التي تطال الحياة الجنسية. وعلى الغم من أهمية إيجاد حلول فعالة لتلك المشكل، إلّا ان بعضها قد يبقى قيد الكتمان، فيعتبر بعض الأزواج أنه من المخجل التحدث عنها.

 

مشاكل جنسية لا يتحدث عنها الزوجان


تخطي فترة المداعبة

لا شكّ ان فترة المداعبة تعب دوراً مهماً وأساسياً عند ممارسة العلاقة الحميمة. فهذه الفترة تهيء جسد كلّ من الزوجين نحو التفاعل مع المثيرات وتسهل وصولهما إلى النشوة التي يهدفا لها. ولكن، في حال تخطى الرجل فترة المداعبة، فيمكن بالتالي للمرأة ان تشعر بالألم وتعجز عن الوصول للنشوة، ذلك لان المهبل لم يفرز الكمية المناسبة من السوائل المرطبة والتي تجعل العلاقة الحميمة اكثر متعة.

 

التعنيف

إن التعنيف اللفظي، والجسدي هو من بين أكثر المشاكل التي قد يخاف بعض الأزواج التحدث عنها. فالتعرّض للتعنيف اللفظي مثل تعت المرأة أو الرجل بأقسى العبارات وخصوصاً تلك الفاقدة للإحترام، يمكن أن يؤثر سلباً على نفسية بعضهما البعض ويخفض من الرغبة الجنسية. كما ان التعنيف الجسدي يمكن أن يؤثر على أداء كلّ منهما، ويزرع الخوف والقلق عند كلّ واحدٍ منهما، ويمنعهما من الإستمتاع عند ممارسة العلاقة الحميمة.

 

الوضعيات

يمكن لبعض الوضعيات أن تسبب الألم الجسدي لأحد الطرفين، وهو يخاف من الاعتراف بانزعاجه تجنباً لمشاكل. ولكن، قد تسبب بعض الوضعيات الجنسية آلام جسدية كبيرة للطرف الآخر، وقد تكون ايضاً صعبة التنفيذ، خصوصاً إذا كان أحدهما قدا شاهدها في الأفلام الإباحية وهو يرغب بالتالي تجربتها.

 

بعض النصائح

- من المهم ألا يتخطى الزوجين فترة المداعبة، فهي مهمة جداً لتسهيل الوصول للنشوة. من هنا، لا بدّ من مداعبة المناطق الحساسة وتقبيل بعض الأماكن المثيرة لدى الطرف الآخر ما يمنع الشعور بالألم.

- التحدث مع الشريك أساسيّ أيضاً، ذلك لأنه يساعدهما على تخطي الصعوبات والمشاكل ويساعدهما في إختيار الوضعيات المناسبة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

هل يعتبر إدمان الرجل على العلاقة الحميمة مرضاً؟

5 علاماتٍ تدلّ على الشره الجنسي عند الرّجل

7 أسباب شائعة قد تجعل الرّجل مدمناً على الجنس

 

 

‪ما رأيك ؟