هل يعتبر إدمان الرجل على العلاقة الحميمة مرضاً؟

هل يعتبر إدمان الرجل على العلاقة الحميمة مرضاً؟

الإدمان الجنسي هو حالة لا يستطيع الرجل فيها إدارة سلوكه الجنسي، بحيث تسيطر الأفكار الجنسية على قدرته على العمل والحفاظ على علاقاته وممارسة نشاطاته اليومية. ولكن هل يعتبر الإدمان على ممارسة العلاقة الحميمة عند الرجل إدماناً؟

 

هل ادمان الرجل مرض؟


وصفت الجمعية الأمريكية لطب الإدمان American Society of Addiction Medicine بأن إدمان الرجل على الجنس هو مرض مزمن يعمل على أساس مكافأة الدماغ.

إن الرجل المدمن على الجنس، لديه رغبة جنسية غير طبيعية، بحيث يهيمن النشاط الجنسي على أفكاره، لدرجة أن هذا يؤثر على الأنشطة والتفاعلات الأخرى. إذا أصبحت هذه الحوافز من الأمور التي لا يمكن السيطرة عليها، يمكن للشخص أن يجد صعوبة في العمل والتعامل مع كافة ظروف حياته الاجتماعية والحياتية.

في بعض الحالات، قد يتطوّر هذا الإدمان عند الرجل بحيث يصبح هاجساً، ما يجعله يجد نفسه يعيش في الأوهام وفي ممارسة بعض التصرفات التي لا يعتبرها معظم الناس مقبولة.

في بعض الحالات، قد يكون لدى الشخص اضطراب غريب مثل الاعتداء الجنسي على الأطفال، أي الإثارة الجنسية التي تسببها المحفزات التي لا يجدها معظم الناس مقبولة، ما ينطوي على الاختلال الوظيفي لأعضائه الجنسية.

 

طرق علاج إدمان الرجل الجنسي


العلاج النفسي

إن العلاج النفسي هو من بين أهم الأمور التي تساعد على التخلص من مشكلة الإدمان الجنسي عند الرجل. فالعلاج الإدراكي السلوكي يمكن أن يساعد على تحديد سبب إدمان الرجل الجنسي، وبالتالي يعلّمه طرق التعامل مع الظروف التي يتعرّض لها في حياته اليومية.

 

ممارسة التمارين الرياضية

إن ممارسة التمارين الرياضية وبعض الأنشطة والهوايات الأخرى، يمكن أن تساعد على إلهاء الرجل عن التفكير المستمرّ بالأمور الجنسية وتمنع سيطرة الأفكار الجنسية على دماغه. فالرياضة تعزز من ثقته بنفسه وتساعد على إطلاق دماغه لهرمونات السعادة المعروفة بالسيروتونين والدوبامين ويمكن أن تكون بديلاً مهماً للمكافآت الجنسية التي ينتظرها.

 

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

إحذروا المنشّطات الجنسية... خطر كبير يهدّد القلب!

ما هي مخاطر الألعاب الجنسية عليكم؟

كيف يحافظ الرجل على صحة جنسية حديدية؟

 

‪ما رأيك ؟