هل تتأثر العلاقة الحميمة بعد إصابات العمود الفقري؟

هل تتأثر العلاقة الحميمة بعد إصابات العمود الفقري؟

إصابة العمود الفقري، أي تلف جزء منه أو الأعصاب في نهاية القناة الشوكية غالباً ما تسبب تغيرات دائمة في القوة والإحساس ووظائف الجسم الأخرى أسفل موقع الإصابة. إذا كنتم تعانون من إصابة العمود الفقري، فلا بدّ أنكم قد لاحظتم بعض التأثيرات على صحتكم البدنية وخصوصاً الجنسية.

 

اصابات العمود الفقري والجنس

- بالنسبة للعديد من الرجال بعد اصابات النخاع الشوكي، فإن الانتصاب بمجرد التفكير في شيء مثير قد لا ينجح أبداً، وذلك لأن منطقة الحبل الشوكي المسؤولة عن الانتصاب تقع بين T11 و L2. لذلك، إذا كان مستوى إصابات النخاع الشوكي لديك أعلى من هذا المستوى، فلن تتمكن الرسالة (الأفكار المثيرة) من العقل من اجتياز الجزء التالف من الحبل الشوكي.

- إن بعض الرجال الذين يعانون من إصابات العمود الفقري يلاحظون الانتصاب عند مجرّد لمس العضو التناسلي أو مسحه أو حتى بمجرد لمس الملابس أو البطانيات الجسم. قد يؤدي هذا التحفيز انتصاب العضو التناسلي حتى لو كان الرجل لا يريد أن يحدث ذلك بالفعل. من المهم أن يولي الرجل اهتماماً وثيقاً لما يسبب الانتصاب لأن ذلك قد يكون مفيدًا لاحقاً في حالات أخرى.

- بعض الرجال بعد اصابات العمود الفقري يلاحظون استمرار الانتصاب عندما تكون المثانة ممتلئة. بناءً على المدة التي يستغرقها الانتصاب سيساعده هذه الأمر على تحديد فائدته للنشاط الجنسي.

- أمّا بالنسبة للنساء، فوفقاً لدراسةٍ أجراها علماء من جامعة Complexo Hospitalario Universitario A Coruña الإسبانية، فإن النساء أبلغن عن إنخفاض المتعة خلال العلاقة الحميمة لدرجة إنعدام الإحساس في المنطقة الحميمة.

 

 

طرق تعزيز الصحة الجنسية بعد إصابات العمود الفقري

- بناءً على مستوى واكتمال الإصابة، قد تواجهون تغييراتٍ في الإحساس السطحي والقدرة على تقلص عضلاتكم. قد يقودكم ذلك إلى تجربة مواقع أو أنشطة جنسية مختلفة عن تلك التي سبقت الإصابة. التحدث إلى شريك حياتكم حول حاجتكم و / أو رغبتكم في هذه الأنشطة والوضعيات الجديدة يعدّ أيضًا طريقة لتحسين علاقتكم الزوجية والجنسية.

- بما ان وصول الشريكين للنشوة بات أكثر صعوبة بعد إصابات العمود الفقري، فمن المهم إذاً ان يركز الأزواج على فترة المداعبة ومنحها وقتاً أكثر من الفترة التي سبقت الإصابة. فهذا الأمر يساعد على تعزيز إفراز السائل المرطب، كما أنه يمنع التشتت الذهني والتفكير المستمرّ بإصابات العمود الفقري لدى كلّ من الرجل والمرأة.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟