هل من الممكن ان يمارس الرجل العلاقة الحميمة بدون حب؟

هل من الممكن ان يمارس الرجل العلاقة الحميمة بدون حب؟

ممّا لا شكّ فيه هو أن العلاقة الحميمة هي من العناصر المهمة جداً في الزواج، وهي التي تساعد على تعزيز مشاعر الحب والفاق بينهما. ولكن، النظرة إلى العلاقة الحميمة يمكن أن تختلف كثيراً بين الرجل والمرأة، وهذا ما يفسّر إمكانية ممارسة الرجل للجنس بدون حب.

 

الجنس بدون حب عند الرجل

يسهل على بعض الرجال ممارسة العلاقة الحميمة بدون مشاعر الحبّ ذلك لأنهم، في طبيعتهم، قادرين على التفريق بين رغبتهم الجنسية واحاسيسهم. في الواقع إن الغريزة عند الرجل تكون مرتفعة عن تلك التي تتمتع بها المرأة، وهذا ما يدفعه يستمتع بكلّ اللحظات الحميمة التي يعيشها مع المرأة (إذا كانت شريكته او لا)، ويمكن أن يصل للنشوة بسهولة تامّة بدون أيّ عائقٍ مرتبط بالمشاعر. فالعلاقة الحميمة عند الرجل هي وسيلة يستخدمها للتخلص من كل المشاعر الجنسية التي تسيطر على فكره وجسمه وهو لا يستخدمها بالضرورة للتعبير عن مشاعر الحب.

ولكن ممّا لا شكّ فيه هو أن العلاقة الحميمة الخالية من مشاعر الحب تكون مغايرة لتلك التي تسيطر عليها العواطف ذلك بسبب طريقة تفاعل الرجل مع المرأة وسعيه الدائم لإسعادها ووصولها للنشوة قبل التفكير حتى بنفسه وبحاجاته.

 

كيف يمكن تحسين العلاقة الحميمة؟

- أولاً، لا بد من أن يحرص الزوجين على عدم تخطي فترة المداعبة وتخصيص ما لا يقلّ عن 15 دقيقة للتقبيل والعناق وملامسة المناطق الحساسة. إن هذا الأمر يجنب المرأة الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة، ويسهّل من وصولهما إلى النشوة.

- إن الوضعيات الجديدة والحديثة، يمكن ان تساعد كثيراً على تحسين العلاقة الحميمة بين الزوجين، ويمكن ان تزيد من شعورهما بالإثارة. ولكن من الضروري ان يتحدث الشريكين حول الوضعيات المناسبة والتي تثير الرغبة لد الطرفين، ومن ثم تطبيقها.

- كما ويمكن أن تقوم المرأة بتحضير الأجواء الرومنسية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وأن تنشر البالونات والورود الحمراء في أرجاء الغرفة، دون أن ننسى تحضير له العشاء اللذيذ. إن هذا الأمر يساعدهما في الدخول أكثر بالجوّ الحميم.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

إحذروا المنشّطات الجنسية... خطر كبير يهدّد القلب!

ما هي مخاطر الألعاب الجنسية عليكم؟

كيف يحافظ الرجل على صحة جنسية حديدية؟

 

‪ما رأيك ؟