هل يمكن علاج ضعف الإنتصاب بالأعشاب؟

هل يمكن علاج ضعف الإنتصاب بالأعشاب؟

يُعتبر ضعف الإنتصاب مشكلةً صحّية شائعة عند الرّجال لا سيّما مع التقدّم في العمر، وهو عبارةً عن عدم القدرة على الحفاظ على انتصابٍ كامل يكفي حتّى الإنتهاء من الممارسة الحميمة. عادةً ما ينتج ذلك عن خللٍ في الدورة الدمويّة يتسبّب بإعاقة تدفّق الدم بشكلٍ كافٍ إلى العضو الذكري ما يمنعه من تحقيق انتصابٍ كامل.

إلى جانب الأدوية التي تساعد في علاج ضعف الإنتصاب، هل يمكن اللجوء إلى الأعشاب للغاية نفسها والتخلّص من هذه المشكلة؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

العلاج يتوقّف على السّبب

 

يتوقّف علاج ضعف الإنتصاب بالدّرجة الأولى على السّبب الذي أدّى إلى حدوثه، والذي قد يكون حالةً مرضيّة كامنة تحتاج إلى علاجها أو السيطرة عليها على الأقلّ، كما قد يعود السّبب إلى عوامل نفسيّة أو اتّباع نمط حياةٍ يعتمد على عاداتٍ خاطئة غير صحّية.

 

الأعشاب تحسّن الوظيفة الجنسيّة

 

يمكن أن تلعب الأعشاب دوراً في تحسين الوظيفة الجنسيّة عن طريق تأثيرها على صحّة الجسم العامة والدورة الدمويّة إضافة إلى تأثيرها أيضاً على الحالة النفسيّة.

بعض الأعشاب التي تُعتبر مفيدة في هذا الإطار، يُحذَّر من اللجوء إليها قبل استشارة الطّبيب وإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد الحالة. من هنا لا بدّ من مراجعة الطّبيب واتباع إرشاداته في هذا الإطار.

 

الأعشاب المؤثّرة على ضعف الإنتصاب

 

عادةً ما يلجأ الطّبيب إلى الأدوية أو النصائح والإرشادات التي تعتمد على التّحسين من نمط الحياة المُتّبع من أجل علاج ضعف الإنتصاب. كما أنّه قد ينصح باستهلاك بعض الأعشاب التي قد تحسّن من الوظيفة الجنسيّة وأهمّها:

 

- السبانخ:

يحتوي السبانخ على حمضٍ يزيد من القدرة الجنسيّة وبالتالي فإنّه يحسّن الإنتصاب وينشّط الدورة الدمويّة؛ الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الأداء الجنسي.

 

- الجرجير:

يُعدّ من الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج ضعف الإنتصاب وتحسين الوظيفة الجنسيّة، خصوصاً وأنّه يرفع تركيز هرمون التستوستيرون في الجسم ممّا يحسّن القدرة الجنسيّة عند الرجل.

 

- الجنكة:

تُعتبر هذه النبتة قادرةً على تحفيز الأعصاب الطرفيّة وزيادة القدرة الجنسيّة وتقوية الإنتصاب، وذلك لأنّها تزيد من تدفّق الدم إلى العضو الذكري.

 

- الجنسنج الأحمر:

هذه النبتة تقوّي الإنتصاب وتعزّز الوظائف الجنسيّة عموماً، كما يمكن استهلاكها على شكل مكمّلاتٍ غذائيّة أو إضافتها إلى الشاي على سبيل المثال.

 

يبقى الأهمّ استشارة الطّبيب قبل اللجوء إلى أيّ نوعٍ من الأعشاب لتعزيز الوظيفة الجنسيّة، حيث أنّ اتّباع الإرشادات الطبّية أولويّة في علاج أيّ حالةٍ صحّية وخصوصاً ضعف الإنتصاب. 

 

لقراءة المزيد عن ضعف الإنتصاب إضغطوا على الروابط التالية:


4 أسباب أساسيّة لضعف الإنتصاب النفسي!

ما الذي يؤدي إلى عدم استمرار الإنتصاب؟

الإنتصاب لم يعد كالسابق؟ هذا ما يمكن فعله

‪ما رأيك ؟