هل يمكن لمريض الأنيميا المنجلية الزواج؟

هل يمكن لمريض الأنيميا المنجلية الزواج؟

تُعتبر الأنيميا المنجلية من أمراض الدم وهو نوعٌ من أنواع الأنيميا الشائعة التي قد يُصاب بها الشّخص أحياناً من دون أن يعلم رغم الخطورة التي قد يسبّبها على المدى البعيد.

هل يمكن لمريض الأنيميا المنجلية الزواج؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هي الأنيميا المنجلية؟

 

يمكن تعريف الأنيميا المنجلية بأنّها مرضٌ وراثي يحدث نتيحة حدوث تغيّر في بروتين خضاب الدم، وهو الأساس في تكوين كريات الدم الحمراء ويعمل على نقل الأوكسيجين من من الرئتين إلى الدم.

 

الأنيميا المنجلية والإنجاب

 

يُعدّ الزواج من أهمّ العقبات التي تواجه مرضى الأنيميا المنجلية نظراً لأنّ هذا المرض وراثيّ ويمكن أن ينتقل إلى الأطفال عن طريق الإنجاب.

ويمكن تشخيص الأنيميا المنجلية من خلال إجراء فحصٍ مخبريّ لتحديد خضاب الدم المنجلي، وتكمن أهمّية التشخيص في أنّ الشخص قد يكون حاملاً للمرض من دون أن يكون مصاباً به.

 

هل يمكن للمريض الزواج؟

 

يمكن لأنواع محدّدة من مرضى الأنيميا المنجلية الزواج والإنجاب من دون نقل المرض إلى الأطفال، على عكس حالات أخرى يُحذَّر فيها من الزواج خشية من إنجاب أطفالٍ غير سليمين ومصابين بالأنيميا المنجلية.

 

- الحامل للمرض:

هو المريض الذي يحمل صفة الأنيميا المنجلية ولكن لا تظهر عليه أيّ أعراض. يُحذّر على هذا الشخص الإقدام على خطوة الزواج من شريك مصاب بنفس المرض حتّى لا يتمّ إنجاب أطفال عرضة للإصابة بالأنيميا المنجلية.

 

- الشخص السليم:

لا يحمل صفة الأنيميا المنجلية من الأساس ويمكنه الزواج وإنجاب الأطفال من دون خشية من نقل المرض إليهم، سواء تزوّج من مصاب بالمرض أو من شريكٍ حاملٍ له.

 

- الشخص المصاب:

تُطلق تسمية المصاب على الشخص الذي تظهر عليه علامات الأنيميا المنجلية بشكلٍ واضح. ويُعتبر من الخطر أن يُقدم المصاب على الزواج من شريكٍ مصاب بالمرض أو حامل له؛ لأنّ الأطفال يكونون عرضة للإصابة بالمرض بنسبة مرتفعة في هذه الحالة.

 

تُعتبر الأنيميا المنجلية من الأمراض التي يمكن اكتشافها قبل الإقدام على خطوة الزواج، مثلها مثل بعض الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى التي يمكن أن تنتقل وراثياً عن طريق الإنجاب، ممّا قد يجعل من الزواج وسيلة سهلة لانتشارها.

لذلك يُنصح بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل الزواج للتمتّع بحياةٍ زوجيّة صحّية وإنجاب أطفال سليمين وأصحاء. 

 

لقراءة المزيد عن فقر الدم المنجلي اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا