القشط لدى الرضيع...متى يدلّ على مشكلة صحية؟

القشط لدى الرضيع... متى يدلّ على مشكلة صحية؟

يعتبر القشط او البصق من بين العادات الطبيعية جداً لدى الرضع، والتي يمكن ان تترافق ايضاً مع التجشؤ. ولكن، هناك بعض العوامل المسببة للقشط لدى الرضيع وبعض الطرق للتقليل منه في حال كان شديداً، اليكِ أهمها في ما يلي.

 

اسباب القشط لدى الرضيع

- الإرتجاع الحمضي المريئي: لا يزال الجهاز الهضمي لدى الرضيع في طور النمو، لذلك قد تلاحظين الكثير من القشط في الأشهر القليلة الأولى من عمره. عندما يرضع الأطفال، ينزل الحليب من الحلق إلى المريء ثم المعدة. يرتبط المريء بالمعدة بواسطة حلقة عضلية تسمى العضلة العاصرة للمريء السفلية. تفتح هذه العضلة العاصرة للسماح للحليب بالدخول إلى المعدة ثم تغلق احتياطياً على الفور، ولكن العضلة هذه لا يمكن الاعتماد عليها حتى يبلغ طفلكِ حوالي 6 أشهر من العمر عندما يصبح أكثر نضجاً. يمكن أن يتسبب هذا في ارتجاع الحليب مما يؤدي إلى القشط.

 

- الإفراط في الأكل: يمكن أن يكون تناول الكثير من الحليب او الطعام الصلب بسرعة كبيرة هو السبب لأن معدة الأطفال صغيرة.

 

- الحساسية تجاه بعض الأطعمة أو المشروبات: يمكن أن تنتقل مسببات الحساسية من جسمكِ إلى حليب الثدي وتتسبب القشط لدى الرضيع. أي ان جسمه لن يقدر على تحمل هذه العناصر الغذائية وسوف يكوّن حساسيةً تجاهها يمكن ان تنعكس من خلال القشط.

 

- ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة: الطفل الذي يشرب بسرعة كبيرة يبتلع الهواء مع الحليب. ان هذا الامر يسبب تكوّن الغازات في امعاء الطفل، ويمكن ان يؤدي الى القشط والتجشؤ المفرط.

 

طرق لتقليل القشط لدى الرضيع

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل احتمالية أو تكرار القشط لدى الرضيع:

تجشؤ طفلك

حاولي مساعدة طفلكِ على التجشؤ أثناء وبعد كل رضعة لإزالة الهواء من بطنه. لا يحتاج بعض الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية إلى التجشؤ بعد كل رضعة، لأنهم يميلون إلى ابتلاع هواء أقل من الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة. ومع ذلك، إذا كان لديك كمية وفيرة من الحليب أو تدفق سريع جداً للحليب، فقد لا يكون هذا هو الحال.

 

اطعام الطفل بشكلٍ متكرر

إذا انتظرتِ طويلاً بين الوجبات وكان طفلك جائعاً جداً، فقد يرضع بسرعة كبيرة ويبتلع الهواء الزائد. التزمي بنفس الكمية الموصى بها من الحليب على مدار اليوم، فقط قومي بتقسيمها الى وجباتٍ متكررة وصغيرة.

 

وضعيات الرضاعة

جربي وضعياتٍ مختلفة للرضاعة الطبيعية لمعرفة ما إذا كان بعضها أكثر راحة لطفلك من غيرها. وبعد الرضاعة، حاولي إبقاء رأس طفلك مرتفعاً لمدة 30 دقيقة على الأقل.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة مزيد من المقالات عن عن الطفل اضغطوا على الروابط التالية:

عندما يبكي طفلك بهذه الطريقة فاعلمي أنّه مريض!

متى يبدأ معدّل بكاء طفلكِ الرضيع بالانخفاض؟

هل المياه الباردة مضرّة للأطفال؟

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟