بالتفاصيل... إليكم ساعات نوم الطّفل بحسب عمره

بالتفاصيل... إليكم ساعات نوم الطّفل بحسب عمره

بدءاً من لحظة الولادة تتساءل الأمّ عن كيفيّة وجوب تنظيم ساعات نوم طفلها، مع العلم أنّ عدد ساعات النّوم الصحّي تختلف بين الأطفال من سنّ إلى آخر.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي معلومات عن عدد ساعات نوم الطّفل الصحّي، حسب عمره من أجل مُحاولة الإلتزام بها بعد استشارة الطّبيب.

 

الطّفل حديث الولادة

غالباً ما يكون عدد ساعات نوم الطّفل حديث الولادة موزّعاً ما بين الليل والنّهار، حيث يحتاج إلى 3 فترات قيلولةٍ نهاريّة. نتيجة هذا الأمر، تُلاحظ الأمّ أنّ طفلها ينام معظم الوقت في النّهار.

وينام الطّفل حديث الولادة ما بين 16 إلى 18 ساعة في اليوم تقريباً، وغالباً ما ينام في الليل أكثر من النّهار وأحياناً العكس.

 

نوم الطّفل في الشهر الثالث

عندما يبلغ الطّفل الشهر الثالث من عمره، ينتظم نومه قليلاً من حيث ساعات النّوم ويستطيع أن ينام ما لا يقلّ عن 5 ساعات ليلاً على الأقلّ وبالتّالي يستطيع الأهل أن يناموا بطريقةٍ طبيعيّة في معظم الحالات.

 

الطّفل من الشّهر السادس إلى التّاسع

تبلغ ساعات نوم الطّفل في هذه الفترة العمريّة ما يصل إلى 11 ساعة يوميّاً، منها 7 ساعات ليلاً مع فترتَي قيلولة.

أمّا في ما يتعلّق بطبيعة نوم الطفل في هذا العمر، فغالباً ما يكون نومه عميقاً لكن ليس بقدر ما كان وهو حديث الولادة، وتبدأ طبيعة نومه التي تعتمد على الوراثة في الظّهور، فقد يكون نومه عميقاً ولا يُزعجه شيئاً أو خفيفاً يستيقظ عند أقلّ حركة أو صوت.

 

الطّفل في عمر السّنة

في نهاية العام الأوّل، ينتظم نوم الطفل الرّضيع ويبدأ بالنّوم ليلاً بشكلٍ طبيعي مع قيلولةٍ أو اثنتين خلال ساعات النهار، ليصل عادةً معدّل نومه ما بين الـ 12 إلى 14 ساعة تقريباً.

وقد يحدث أحياناً أن يكون عدد ساعات نوم الطّفل في هذه الفترة العمريّة متقلباً بسبب مُعاناته من الأرق، ولكن في معظم الوقت يكون نومه عميقاً بسبب الإجهاد الذي يُعاني منه أثناء النّهار بسبب اللعب والتنقّلات وذلك لأنّ الطّفل يُعتبر مليئاً بالحركة في هذا العمر.

 

نوم الطّفل من 4 سنوات إلى 12 سنة

تتميّز هذه الفترة العمريّة بذهاب الطّفل إلى المدرسة، وتبلغ ساعات نومه الصحّي من 8 إلى 10 ساعات يومياً، وقد ينام البعض الفترة كلها ليلاً من دون قيلولة نهاريّة أمّا البعض الآخر فقد يعود من المدرسة وينام قليلاً ثمّ يستيقظ وينام مرّة أخرى ليلاً

 

إنّ النّوم الصحّي ضروري للطّفل من حيث ساعات النّوم وجودته أيضاً مهما بلغ عمره، إذ أنّه يشحن الجسم بالطّاقة ويُعيد له النّشاط الذي يحتاج إليه للقيام بكلّ المهام اليوميّة.

 

مزيد من المعلومات حول نوم الأطفال في هذه المواضيع: 


‪ما رأيك ؟