تخلّص الطفل من الحفاض لا يتمّ فجأة... هذه المراحل ضروريّة

تخلّص الطفل من الحفاض لا يتمّ فجأة... هذه المراحل ضروريّة

عادةً ما لا يتمّ تخلّص الطفل من الحفاض بشكلٍ مُفاجئ، حيث أنّ هذه المهمّة تتمّ على مراحل كما أنّ كلّ طفلٍ يختلف عن غيره من الأطفال في ما خصّ الاستجابة والتّجاوب مع مُحاولات الأهل نزع الحفاض عن الطّفل.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الطّرق التي تُشجّع الطفل على التخلّص من الحفاض وتُسرّع من إتمام العمليّة بنجاح.

 

شرح بعض التّفاصيل عن عمليّة التبوّل

أوّلاً، لا بدّ من استغلال رغبة الطّفل في تقليد الكبار واصطحابه إلى المرحاض لشرح ما يحدث بشكلٍ مُبسّطٍ يزيد من رغبته في فعل ما يفعله الكبار.

 

شراء مقعدٍ للتبوّل أو مرحاض صغير

في هذا الإطار وبعد شرح بعض التفاصيل للطفل، يُمكن شراء مقعدٍ للتبوّل أو مرحاض صغير خاص للطفل، لأنّه سهل الاستخدام ومناسبٌ لحجم الطّفل.

 

تعليم الطّفل كيفيّة استخدام المرحاض

بعد ذلك، يُمكن الشّروع في تعليم الطّفل كيفيّة استخدام المرحاض الخاص به، عن طريق دميةٍ تستخدم المرحاض أمامه أو عن طريق الكتب والرسومات التي قد تُفيده في الفهم واستيعاب الفكرة بعد رؤيتها مُجسّدة أمامه.

 

مُرافقة الطّفل إلى الحمام

من المهمّ تعليم الطّفل كلماتٍ سهلة لاستخدامها عندما يُريد أن يقضي حاجته في الإخراج لكي تتمّ مُرافقته إلى الحمام.

وعند مرافقته، يجب الطّلب من الطّفل الجلوس على مقعد التبوّل من دون حفاض لدقائق وتشجيعه على الإخراج، ولا حرج من الأمّ أن تعلّم الطفل تقليدها في التبرّز والتبوّل.

 

تشجيع الطّفل

لا بدّ من تشجيع الطفل على الذّهاب إلى الحمام واستخدام مقعد التبوّل الخاص به بعد كلّ وجبة طعام وعند الحاجة وبالتّالي يدرك الرّغبة والشّعور بالتبول.

ومن الطرق الشائعة المُفيدة في هذا الإطار، اعتماد المُكافأة وسيلةً لتشجيع الطّفل عندما ينجح في استخدام المرحاض نظراً لأنّ هذه الطريقة تُحفّز الطفل على القيام بما فعله مرّة أخرى.

 

ارتداء السراويل البلاستيكيّة

يُمكن اللجوء إلى السراويل البلاستيكيّة وجعل الطّفل يرتديها كبديلٍ للحفاض، مع الحرص على سؤاله باستمرار إن كان يرغب في التبوّل أو التبرّز، مع إدخاله إلى الحمام ليبدأ باستيعاب المفاهيم.

وهذه الطّريقة تزيد من استيعاب الطفل لعمليّة الإخراج، وتُساعده في التخلّص من الحفاض.

 

التخلّي عن الحفاض

عند تجاوب الطّفل بعد تجربة الوسائل المذكورة أعلاه، لا بدّ من خلع الحفاض نهائياً كي يعتاد على عدم الاعتماد عليه.

 

إلى جانب الوسائل المذكورة التي تُساعد في تخلّص الطفل من الحفاض، لا بدّ أيضاً من مُراعاة طعام الطّفل في مرحلة تدريبه على استخدام المرحاض؛ إذ يُنصح بإطعامه مأكولاتٍ سهلة الهضم كي لا يواجهه صعوبةً في إخراجه بينما يتعلّم. كما يُمكن إيقاظ الطّفل ليلاً حتى يتبوّل، ومن المهمّ قبل النّوم عدم إعطائه الكثير من السّوائل.

 

للمزيد عن العناية بالطفل لا تفوتوا هذه الروابط من صحتي:


‪ما رأيك ؟