كيف تعتنين بطفلك بعد الخضوع لعملية الختان؟

كيف تعتنين بطفلك بعد خضوعه لعملية الختان؟

من بين الأسئلة الأولى التي قد يطرحها طبيب الأطفال بعد ولادة ابنك هي ما إذا كنت تخططين لختانه. فالختان هو إجراء جراحي شائع نسبيًا حيث تتم إزالة القلفة عند طفلك وهو ما يعرف بغطاء الجلد الذي يغطي رأس عضوه التناسلي. إذا كان طفلك سيخضع لعملية الختان، فعادةً ما يتم ذلك قبل أن يغادر المستشفى، بعد يومين أو ثلاثة من الولادة. من هنا وإذا كنتِ ووالده تفكران بالأمر، فإليكما ما يجب معرفته خلال السطور القادمة.
 
العناية بالطفل بعد الختان


التأكد من عدم حدوث النزيف

إن حبس الحفاض للدم شائعٌ جداً بعد الختان. من هنا وخلال الساعات الأربع والعشرين الأولى، تحققي من سلامة الجرح بعد كلّ مرة تغييرين فيها الحفاض في اليوم ذلك تجنّباً لحدوث أيّ نوعٍ من النزيف. من الطبيعي أن تلاحظي بقع دم مدوّرة حول الجرح وعلى رقعة صغيرة من الحفاض ولكن يجب أن تستشيري الطبيب إذا كان هناك كمية كبيرة من الدماء او نوعاً من النزيف.
 
تخفيف التورم

وجّهي عضو طلفك التناسلي نحو الأعلى في الحفاض لتخفيف أي تورم في المنطقة خلف الحشفة.
 
تحميم الطفل يومياً

بعد الختان، يجب أن تحضّري لطفلك حماماً دافئاً كل يوم لمدة أسبوع. يمكن لهذا الأمر ان يسمح بإزالة الضمادة بشكلٍ أسهل لاحقاً.
 
منع التصاق الجلد

ادفعي بلطف حواف جلد العضو التناسلي من الحشفة بعد أول أسبوعين من الشفاء. هذا الأمر سوف يمنع الجلد من الالتصاق بحشفة مع استمرار شفائه.
 
تطبيق المرهم

تطبيق المرهم الموضعي في نهاية العضو التناسلي بعد كل حمام ومع كل تغيير حفاض هو من الأمور الضرورية التي يجب تطبيقها إلى حين شفاء العضو التناسلي تماماً. يمنع المرهم الموضعي العضو التناسلي من الالتصاق بالحفاضات.
 
مسكنات الألم إذا لزم الأمر

قد يعاني الطفل من الألم لبضع ساعاتٍ بعد الختان، ولكن هذا الأمر لا يستمر عادةً لأكثر من يومين. يمكن أن تشمل علامات الألم البكاء ومشاكل النوم ورفض تناول الحليب، لذلك وبحال لاحظتِ أيّاً منها لا بدّ ان تستشيري الطبيب ليصف مسكنات الألم المناسبة لعمر الطفل.
 

لقراءة المزيد عن العناية بالأطفال إضغطوا على الروابط التالية: 

التهاب مجرى البول عند الحامل خطر صامت!
ما الذي يؤدي الى صديد البول؟
كيف تكتشفون إصابتكم بالتهاب المسالك البولية؟

‪ما رأيك ؟