طفلك يعاني من الكحّة وقت النوم؟ ساعديه للتخلّص منها

طفلك يعاني من الكحّة وقت النوم؟ ساعديه للتخلّص منها

بعد يوم طويل من التعب، لا بد من أنّك كسائر الأمهات تنتظرين أن ينام طفلك كي ترتاحا معاً. إلا أن نوم صغيرك قد يتشتت بسبب الكحّة الليلية التي يتعرض لها كثير من الأطفال. فإذا كان طفلك يعاني من هذا السعال الليلي المؤرق، تابعي قراءة هذا الموضوع من موقع صحتي لتتعلمي كيفية مساعدته على التخلص منه.

 

أسباب كحة الأطفال ليلاً

قد يساعد الصوت الذي يصدره الطفل أو الأعراض المصاحبة للسعال في تحديد السبب الذي نتج عنه ومنها:

 - حساسية

-  نزلات البرد

-  الربو

-  ارتجاع حمض المريء

-  التهاب الجيوب الأنفية

 

أنواع السعال الليلي لدى الأطفال

تتعدّد أنواع الكحة الليلية عند الأطفال ويمكن التمييز فيما بينها من خلال الصوت الصادر عن الطفل:

-  السعال بعد التنقيط الأنفي: داخل الجسم يكسو المخاطي المجاري التنفسية، ليزيل المهيجات ويحارب العدوى. لكن في بعض الحالات مثل الالتهابات والحساسية يمكن أن يشعر البعض بتراكم المخاط في الأنف والحلق. عندما يتدفق المخاط الزائد إلى حلق الشخص، يُعرف ذلك بالتنقيط الأنفي الخلفي وهو سبب شائع للسعال الليلي والتهاب الحلق، ولا يتضمن عادةً سعالاً عميقاً أو صفيراً.

-  السعال النباحي (الخناق): يعدّ الخناق أكثر شيوعاً عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 3 سنوات. تشمل أعراض السعال النباحي صعوبة في التنفس، تنفس صاخب، بحة في الصوت، ارتفاع الحرارة. انتبهي من تتطور الحالة عندما تنتفخ القصبة الهوائية والحبال الصوتية والتهابها، مع الإشارة إلى أن الأطفال الذكور أكثر عرضة للإصابة بالخناق من الإناث.

-  السعال الديكي: من الأعراض المميزة للسعال الديكي هو الصوت الديكي المنبّه الذي يصدره الناس عندما يلهثون للتنفس بعد السعال. نظراً لأن العديد من الأطفال يتلقون لقاحات السعال الديكي، فإن أعراضهم تميل إلى أن تكون خفيفة أو تمر مرور الكرام، ومن هنا نشدد على ضرورة عدم إهمال هذا اللقاح لأن السعال الديكي يعتبر خطيراً جداً بل ومميتاً عند الرضع.

-  السعال مع الصفير: قد يشير السعال والصفير أثناء الليل إلى الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة. وتشمل الأعراض الأخرى للربو عند الأطفال ضيقاً في التنفس، ضيقاً حول الصدر، التنفس السريع. إذا أظهر الطفل أي أعراض للربو، فإن التحدث مع الطبيب في أقرب وقت ممكن يعني أنه يمكنه بدء العلاج في وقت مبكر وربما تجنب المضاعفات، مثل نوبة الربو.

-  السعال مع القيء: السعال الليلي المصحوب بالقيء أمر مزعج للغاية للأطفال وأولياء أمورهم. في بعض الأحيان، تنجم هذه الأعراض عن عدم قدرة الأطفال الأصغر سناً على إخراج المخاط بفاعلية، لذا فإن القيء هو الطريقة التي تتخلص بها أجسامهم من المخاط. في حالات أخرى، قد يشير القيء والسعال إلى حالة أكثر خطورة مثل الربو أو الالتهاب الرئوي.

 

علاج الأطفال الصغار من سعال الليل

قد تساعد الخطوات التالية في تخفيف السعال عند الأطفال في الليل:

-  الاستحمام بماء دافئ قبل النوم

-  التأكد من حصولهم على قسط وافر من الراحة

-  تشجيعهم على شرب الكثير من السوائل

-  تقديم العسل لهم، حيث تشير دراسات إلى أن العسل يمكن أن يكون علاجاً تكميلياً فعالاً للسعال الليلي، نظراً لخصائصه المهدئة. ومع ذلك، نشدد على الامتناع عن إعطائه للأطفال دون سن 12 شهراً، لأنه ينطوي على خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.

 

هل طلب المساعدة الطبية ضروري؟

بينما عادة ما يزول السعال الليلي من تلقاء نفسه، إلا أنه من الضروري في حال ظهور أعراض أكثر خطورة، التحدث مع طبيب يمكنه المساعدة في تشخيص السبب الأساسي وعلاجه. ومن هذه الأعراض:

-  الإصابة بالحمى

-  سعال مع بصق الدم

-  سيلان اللعاب وصعوبة في البلع

- السعال لأكثر من 2-3 أسابيع

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.

المزيد من المواضيع بشأن صحة طفلك في الروابط التالية:

هل يجب أن تقلقي في حال كان طفلكِ الرضيع ينام كثيراً؟

كيف يمكنك علاج احتقان الحلق عند طفلك الرضيع؟

هل يعاني طفلك من حساسية الأنف المزعجة؟ ساعديه للتخلّص منها

‪ما رأيك ؟