كيف تعرفين اذا كان طفلكِ يعاني من مرض كرون؟

كيف تعرفين اذا كان طفلكِ يعاني من مرض كرون؟

داء كرون عند الأطفال مرض مزمن وطويل الأمد، حيث تصبح الأمعاء ملتهبة ومتقرحة أو مصحوبة بقروح. وإلى جانب التهاب القولون التقرحي، يعد مرض كرون واحد من مجموعة الأمراض المعروفة باسم مرض التهاب الأمعاء (IBD).

يؤثر مرض كرون عادة على الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة، والذي يسمى الدقاق. ومع ذلك، يمكن أن يحدث في أي جزء من الأمعاء الغليظة أو الدقيقة أو المعدة أو المريء. يمكن أن يحدث حتى في الفم.

قد يصاب الأطفال أو المراهقين بداء كرون في أي عمر كان، ولكن هو أكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و30 عاماً. قد يواجه المريض المصاب بهذا الداء عدداً من التحديات الفريدة من نوعها، مثل إعاقة عملية النمو وضعف العظام وتأخير البلوغ.

 

أعراض مرض كرون لدى الأطفال

تعتمد أعراض داء كرون على مكان حدوث المرض في الأمعاء، كما أنها تعتمد على شدتها. بشكل عام، يمكن أن تشمل الأعراض: الإسهال المزمن مع أو بدون دم في البراز، نزيف في المستقيم، فقدان الوزن، الحمى، ألم البطن، الشعور بالامتلاء في أسفل البطن الأيمن، الإعياء المستمر.

يعاني الأطفال والمراهقون المصابون بداء كرون من فترات من الأعراض الشديدة تليها فترات لا تظهر فيها أي أعراض. الفترة التي لا تظهر فيها أعراض تسمى مغفرة، ويمكن أن تستمر لأسابيع أو سنوات. قد تؤدي الأدوية المضادة للالتهابات أو التغييرات في النظام الغذائي إلى الهدوء، ولكن لا توجد طريقة لمعرفة متى سيحدث الهدوء أو متى ستعود الأعراض.

يمكن أن تظهر أعراض أخرى اعتماداً على المضاعفات المتعلقة بالمرض. على سبيل المثال، قد يشعر الشخص المصاب بالناسور - وهو ممر غير طبيعي - في منطقة المستقيم بألم وإفرازات حول المستقيم.

تشمل المضاعفات الأخرى لمرض كرون ما يلي: التهاب المفاصل، حصوات المرارة، حصى الكلى، التهاب أو انتفاخ في العينين والفم، مرض الكبد، طفح جلدي أو تقرحات، فقر الدم.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة