كيف يمكن أن تعالجي حساسية الجلد عند طفلك الرضيع؟

كيف يمكن أن تعالجي حساسية الجلد عند طفلك الرضيع؟

تعتبر بشرة الطفل الرضيع حساسة جداً، وكذلك جهازه المناعي. يمكن أن تسبب المواد الكيميائية والعطور والأصباغ في الملابس والمنظفات إلى تهيج جلد الطفل الرضيع وجفافه. ومع ذلك، هناك الكثير من الأمور التي يمكنكِ القيام به لحماية طفلك من هذه المشاكل الجلدية.

 

علاج حساسية الجلد عند الأطفال الرضع


ليست كل أنواع الحساسية عند الأطفال تتطلب العلاج، على سبيل المثال من المحتمل أن يتلاشى الطفح الخفيف في غضون ساعات قليلة وقد لا يزعج الطفل في ذلك الوقت. ومع ذلك، إذا كانت أعراض الحساسية تسبب إزعاجاً واضحاً، فقد يكون العلاج ضرورياً.

يمكن أن يختلف العلاج وفقاً لنوع الحساسية او الطفح الجلدي. بشكل عام، قد تساعد العلاجات التالية:

 

 تجنب مسببات الحساسية

يمكن للصابون والمنظفات والمستحضرات المعطرة في كثير من الأحيان أن تهيج جلد الطفل الرضيع، لذلك قد يكون من الأفضل تجنب استخدام المنظفات الكيميائية واختيار منتجات مضادة للحساسية بدلاً من ذلك. لذلك، من الضروري استشارة الطبيب للإطلاع على المنتجات المناسبة والتي تخلو من المواد الكيميائية.

 

مرطب للبشرة خالٍ من العطور

 بعد استخدام صابون لطيف خالٍ من الرائحة، من الضروري أن تستخدمي مرطب يمنع جفاف بشرة طفلك الرضيع ويجنّبه الرغبة بالحكة الشديد. يمكن أن يساعد استخدام مرطب هيبوالرجينيك بعد حمام الطفل على التقليل من أعراض حساسية الجلد. توفر المرطبات أيضاً حاجزاً لحماية البشرة من المهيجات.

 

استخدام مستحضر خاص لتلطيف البشرة

هناك العديد من المستحضرات المهدئة والملطّفة للبشرة والتي تساعد على الحدّ من الحساسية بشكل ملحوظ نذكر منها:

* AVENE CICALFATE REPAIR CREAM

* DUCRAY KELUAL EMULSION

* LA ROCHE-POSAY LIPIKAR BODY MILK

القفازات التي تمنع الخدش

 القفازات المضادة للخدش تمنع الطفل من خدش مناطق الطفح الجلدي بأظافره. الكثير من الخدش يمكن أن يؤذي الجلد ويؤدي إلى جروحٍ وبالتالي إلتهاباتٍ تزيد من شعوره بالإزعاج والألم.

 

لقراءة المزيد حول صحة الرضيع إضغطوا على الروابط التالية:

الشرقة أثناء الرضاعة... لمَ تحدث؟ وكيف يُمكن تجنّبها؟

هل يسبب حليب الأم المغص للرضيع؟

كيف تتعاملون مع مشكلة الإمساك عند طفلكم المولود حديثاً؟

‪ما رأيك ؟