لهذه الأسباب قد تلاحظين أن طفلك ينحف بشكل مفاجئ

لهذه الأسباب قد تلاحظين أن طفلك ينحف بشكل مفاجئ!

إن نمو الطفل يمكن مراقبته من عدة نواحي، لا سيما الوزن والطول والقدرات الإدراكية والتعلمية. ومن خلال المتابعة الحثيثة للطفل يمكن للطبيب أن يحدد ما إذا كان معدل النمو طبيعياً أو هناك أي مشاكل ضمن هذا الإطار. فإذا لاحظت أن طفلك قد نحف فجأة ونقص وزنه بشكل ملحوظ، تابعي معنا السطور التالية لمعرفة الأسباب والحلول.


أسباب فقدان الطفل للوزن

في الحالة الطبيعية، يولد الطفل بوزن يتراوح بين 2 و4 كيلوغرامات ويتراوح طوله بين 46 و54 سنتيمتراً، على أن يزداد الطول والوزن تدريجياً مع زيادة النمو. ولكن يحدث أن لا يتبع الطفل المعدل الطبيعي للنمو ويكون ذلك بفارق بسيط لا يدعو للقلق، وذلك يكون غالباً بسبب عدم تناول الطفل لكمية كافية من السعرات الحرارية وفي الوقت نفسه إذا كان الطفل شديد الحركة، فيقوم جسمه بحرق كمية من السعرات الحرارية تفوق الكمية التي يحصل عليها.

وفي هذه الحالة يكون الحل بسيطاً، إذ يجب على الأم أن تخلق توازناً بين كمية الطعام التي يحصل عليها الطفل من جهة، ومن جهة ثانية نشاطه وحركته.

أسباب وعلاج خسارة الوزن المفاجئة للطفل

ولكن عندما ينحف الطفل بشكل مفاجئ ويخسر الكثير من وزنه من دون مبرر واضح، يمكن أن يكون ذلك لأسباب مرضية هذه أبرزها:

- إصابة الطفل بداء السكري الذي يؤدي إلى خسارته كميات كبيرة من سوائل الجسم، وذلك يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل مفاجئ.

- مشاكل الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة أو وجود الطفيليات في المعدة أو مشاكل القولون، فهذه المشاكل تؤثر سلباً على قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام والاستفادة منها.

- فرط نشاط الغدة الدرقية الذي من شأنه أن يزيد معدل حرق السعرات الحرارية عند الطفل وبالتالي خسارة الوزن.

- مشاكل الأسنان التي قد تسبب للطفل الانزعاج عند تناول الطعام، وهذا يقلل من كمية الطعام التي يحصل عليها مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

أما العلاج فيكون بإيجاد الحل للمشكلة التي أدت إلى خسارة الطفل المفاجئة للكيلوغرامات، مثل تشخيص مشاكل الجهاز الهضمي أو غيرها من المشكلات الصحية التي تقف وراء هذه المشكلة وعلاجها، كما وبزبادة كمية السعرات الحرارية إلى النظام الغذائي للطفل مع الحرص على أن تكون الأطعمة التي يتم تقديمها إلى الطفل صحية وغنية بالفيتامينات في الوقت عينه.


المزيد حول صحة الأطفال في هذه الروابط:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

   

‪ما رأيك ؟
من انوثة