ما هي التغذية المناسبة للطفل في حالة الإسهال؟

ما هي التغذية المناسبة للطفل في حالة الإسهال؟

يعاني جميع الأطفال الصغار من مشكلة الإسهال، والتي يمكن أن تسببها العدوى، عدم تحمل الطعام، الطفيليات، المضادات الحيوية وغيرها. معظم حالات الإسهال خفيفة ويمكن علاجها في غضون أيام قليلة من الرعاية المنزلية. فالأطعمة والسوائل التي تقدميها لطفلك لها تأثير مباشر على الإسهال، لذلك من الضروري فهم الأطعمة التي يمكن أن تساعد طفلكِ في تخطي هذه المشكلة.

 

ماذا يأكل الطفل في حالة الاسهال

نظام B.R.A.T

غالباً ما يكون الاهل الجدد على دراية بـنظام B.R.A.T.  الغذائي من خلال المعلومات التي يقدمها طبيب الأطفال. فهذا النظام الغذائي مبني على الموز والأرز والتفاح والخبز المحمص. فالموز غنيّ بالبوتاسيوم وهو إلكتروليت مهم يفقده الجسم بسبب لإسهال. يجب إعطاء هذه العناصر في جرعات صغيرة في البداية حتى تعود شهية الطفل ويكون مستعادً لتناول الطعام. تساعد كل هذه الأطعمة على تجميد البراز، ولكن لا يجب إعطاؤها للأطفال الرضع إلا بتوضية من الطبيب وإشرافٍ منه.

 

الزبادي

قد تساعد الأطعمة المعززة بالبروبيوتيك، مثل الزبادي والكفير، في حالات الإسهال الخفيفة إلى المعتدلة، ولكن في الحالات الشديدة، قد يهيّج البروبيوتيك الجهاز الهضمي أكثر. يساعد البروبيوتيك على علاج الإسهال عن طريق تحسين توازن البكتيريا الجيدة والسيئة في الأمعاء. من هنا، يمكنكِ أن تقدمي لطقلك الزيادي مع الأرز أو في كوبٍ بمفرده، أو يتناوله مع الخبز المحمّض أيضاً.

 

البطاطا المسلوقة

قد تكون البطاطا قادرة على المساعدة على علاج الأمعاء من الإمساك والعودة إلى العمل بشكل طبيعي. وفقًا للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة، تعتبر البطاطا طعامًا "ملزمًا"، لأنها تحتوي على نسبة منخفضة من الألياف (بدون الجلد) وعالية النشا، والتي تمسك تمتص الماء من الأمعاء. البطاطا أيضاً لن تزعج معدة الطفل، وهي غنية بالبوتاسيوم، والمعادن والكهارل التي يفقدها جسمه بكميات كبيرة أثناء نوبات الإسهال.

 

لقراءة المزيد عن الإسهال اضغطوا على الروابط التالية:

هل الإسهال من أعراض التسنين عند طفلكِ؟

الإسهال بعد الأكل أمر مزعج ومربك... فما أسبابه؟

متى يصبح الاسهال أثناء الحمل خطيراً؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا