ما هي الطرق المستخدمة لعلاج الطرش عند الأطفال؟

ما هي الطرق المستخدمة لعلاج الطرش عند الأطفال؟

تعدّ القدرة على السمع مهمة للأطفال لتطوير مهارات التحدث واللغة أثناء نموهم. في الماضي، لم يكن من السهل أبداً اكتشاف ضعف السمع أو الطرش عند الأطفال قبل بلوغهم عامهم الثاني، إلّا بعد ان يتعذر عليهم الكلام.

ووفقاً لبحثٍ أجراه علماء من جامعة University of Colorado ، إن الكشف عن مشاكل السمع والخضوع للعلاج قبل بلوغ الطفل ستة أشهر من عمره يؤدي إلى نتائج أفضل بكثير من التدخل بعد ستة أشهر عمره. لذلك، أصبح فحص السمع عند الأطفال حديثي الولادة في المستشفيات يكشف ضعف السمع ويمنع الطرش.

 

علاج الطرش عند الأطفال


سماعات الأذن

سماعات الأذن هي عبارة عن أجهزة يمكن أن تساعد الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع على السمع مرة أخرى بوضوح. هناك العديد من الاجهزة المتطوّرة، بما في ذلك تلك المخصصة للأطفال الذين يعانون من ضعف السمع العميق، والتي تقدم مساعدة سمعية عالية الجودة. تتضمن العديد من الحلول الخاصة بالأطفال أغطية خاصة وإكسسوارات أخرى للتأكد من أن الأطفال الصغار لا يزيلون أو يسيئون استخدام أجهزة السمع. هناك العديد من طرازات الأجهزة التي يمكن الاختيار من بينها، بما في ذلك أجهزة السمع الموجودة خلف الأذن أو تلك الموجودة بالكامل تقريباً في قناة الأذن.

 

زراعة قوقعة الأذن

إن القوقعة المزروعة هي عبارة عن جهاز يساعد على تحسين السمع ويتمّ زراعه جراحياً لتحفيز العصب السمعي بشكلٍ مباشر في الأذن الداخلية من خلال التحفيز الكهربائي. تضمّ قوقعة الأذن أيضاً على جهاز خارجي، والعديد من الشركات تصنع أجهزة ملائمة للأطفال يمكن حملها باستخدام طوق رأس ناعم. إن قوقعة الأذن المزروعة صالحة للأطفال الرضع والأطفال الذين لا يمكنهم الاستفادة من أجهزة السمع.

 

علاج النطق

بالنسبة للأطفال الذين عانوا من الطرش فمن الطبيعي أن يؤثر ذلك على نطقهم، لذلك إنهم بحاجة لمتخصص في مجال النطق يعلّمهم الكلام خصوصاً مع وضع سماعات الأذن أو زرع قوقعة الأذن.

 

لقراءة المزيد عن حاسة السمع إضغطوا على الروابط التالية:

لماذا يجب إجراء الفحص المبكر لسمع طفل؟ 


أي مخاطر تترتّب على استخدام الأطفال للسماعات؟


اضطرابات السمع عند الأطفال حالة شائعة... هذه هي أبرز دلالاتها!

 

 

‪ما رأيك ؟