هذه المخاطر التي يمكن ان يسببها سقوط الطفل على رأسه!

هذه المخاطر التي يمكن ان يسبّبها سقوط الطفل على رأسه!

يعتبر السقوط على الرأس من أكثر المشاكل شيوعاً عند الأطفال، وقد تحدث أحياناً بصورة مفاجئة وسريعة. يمكن أن يؤدي سقوط الطفل على رأسه الى اصاباتٍ خفيفة ينتج عنها كدمة أو جرح في الرأس، أو يمكن أن تكون متوسطة إلى شديدة ما يؤدي الى جرح عميق أو كسر في عظام الجمجمة.

 

مخاطر سقوط الطفل على رأسه

كسور الجمجمة الخطية

 في الكسر الخطي، يوجد كسر في العظم، لكنه لم يؤدي الى تحريك العظام من مكانها. في كثير من الحالات، يمكن رؤية هؤلاء الأطفال في قسم الطوارئ أو المستشفى لفترة وجيزة من الوقت، ويمكنهم عادةً استئناف الأنشطة العادية في غضون أيام قليلة. لا توجد تدخلات طبية ضرورية عادة.

 

الورم الدموي فوق الجافية

هو أحد أخطر أنواع النزيف الذي يمكن أن يحدث داخل الرأس نتيجة لكسر في الجمجمة بعد سقوط الطفل على رأسه. يحدث ذلك عندما يخترق جزء حاد من العظم أحد الأوعية الدموية الرئيسية في الجمجمة. عندما ينزف الوعاء المصاب، تتشكل مجموعة من الدم تسمى ورم دموي في الفراغ بين الجمجمة والغشاء الخارجي (الجافية) الذي يغطي الدماغ. عادة ما يكون الوعاء الدموي الذي يتمزق شرياناً، ويتمدد الورم الدموي بسرعة ويضغط على الدماغ. هذا يمكن أن يسبب إصابات خطيرة وحتى الموت. تعتبر الأورام الدموية فوق الجافية شائعة بشكل خاص بعد الإصابات الكبيرة في الصدغ.

 

نزيف وكدمات في الدماغ

كلا النوعين من الإصابات ناتج عن ضربة مباشرة في الرأس أو بشكل غير مباشر عندما تتسبب قوة الإصابة في أحد جانبي الجمجمة في ارتداد الدماغ على الجانب الآخر. يتسبب هذا في تلف منطقة في الجانب المقابل من الدماغ لضربة الرأس.

 

علاج سقوط الطفل على رأسه

- لا يحتاج الأطفال المصابون بإصابات خفيفة في الرأس عادةً إلى أي علاج بخلاف المراقبة الدقيقة لمدة 48 ساعة. بالنسبة للطفل المصاب بارتجاج المخ، من المهم أيضاً المراقبة الدقيقة وقد يحتاج الطفل إلى البقاء بعيداً عن الرياضة لفترة طويلة.

- إذا كانت إصابة طفلكِ أكثر خطورة ويتم مراقبته في غرفة الطوارئ أو تم إدخاله إلى المستشفى للمراقبة، فسيقوم الطاقم الطبي بتقييم حالة طفلكِ بشكل دوري. بمجرد أن يقتنع طبيبك بإمكانية إرسال طفلك إلى المنزل بأمان، فسوف يسمح له بالمغادرة مع التعليمات.

- لدى الأطفال الذين يعانون من إصابات رأس أكثر خطورة، يعتمد العلاج على نوع إصابة الرأس وشدتها وموقعها. في بعض الحالات، قد يحتاج الطفل إلى العلاج في وحدة العناية المركزة. اعتماداً على شدة إصابة الدماغ، قد يشمل العلاج جهاز تنفس من أجل طفلكِ، وأدوية للسيطرة على الألم، والحد من حركة الجسم، وتقليل التورم داخل الدماغ، والحفاظ على ضغط الدم ومنع النوبات. قد يلزم إجراء عملية جراحية لتصريف ورم دموي فوق الجافية أو تحت الجافية، أو لعلاج كسر في الجمجمة مكتئب أو نزيف في المخ أو كدمة.

 

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة