Sohati - استحمام الطفل قبل الطعام

استحمام الطفل قبل الطعام

هل يُنصح بتحميم الطفل قبل الطّعام أم بعده؟

الطفل

غالباً ما تواجه الأمّهات بعض المشاكل والصّعوبات في ما يتعلّق بتحميم أطفالهنّ، وذلك بسبب عدم إتقان الطّريقة والوقت المُناسبَين لذلك. وما يجهله البعض أنّ هناك أوقاتاً مُعيّنة تكون مُناسبة لتحميم الطّفل قد يرتبط بعضها بمواعيد نومه وتناوله الطّعام.

فهل يُنصح بتحميم الطّفل قبل تناول الطّعام أم بعده؟ الجواب نستعرضه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

إطعام الطفل قبل تحميمه بـ 15 إلى 30 دقيقة

 

يجب أن يكون الطّفل قد تناول وجبته الغذائيّة قبل الاستحمام بحوالي 15 إلى 30 دقيقة، حتّى يكون مرتاحاً وبمزاجٍ جيّد.

لذلك، يُنصح بأخذ هذه المدّة بالاعتبار لتجنّب مواجهة بعض الصّعوبات والمشاكل أثناء تحميم الطّفل.

 

سلبيات تحميم الطّفل وهو جائع

 

عادةً ما يكون الطّفل الجائع في حالةٍ مزاجيّةٍ سيّئة، ومن سلبيّات هذا الأمر:

 

- الطّباع الحاد:

أثناء الاستحمام، يكون الطّفل الجائع حادّ الطباع وسريع الانزعاج من أيّ شيء، فلا يُمكن التّواصل معه كما يجب ويواجه بعض الصّعوبات في تقبّل الآخرين إلى حين تناول طعامه.

 

- الغضب والبكاء:

عند البدء بتحميم الطّفل وهو جائع، فقد يدخل في حالةٍ من الغضب والبكاء الطّويل وهذا ما قد يُصيب الأمّ بحالةٍ من الذّعر مع عدم إدراكها ماذا يجب أن تفعل لمُعالجة هذا الوضع.

 

- الإنزعاج:

تحميم الطفل وهو جائع من شأنه أن يجعل عمليّة الاستحمام غير مُريحة بالنّسبة إليه وبالنّسبة إلى الأمّ أيضاً؛ لأنّها قد تُجبَر على إنهاء عمليّة الاستحمام بسرعة لكي يتوقّف الطفل عن البكاء ولكن عادةً ما يستمرّ على هذه الحالة إلى حين تناول طعامه.

 

- رفض الطّعام بعد الاستحمام:

يُمكن أن يرفض بعض الأطفال تناول الطّعام بعض الاستحمام في حال تمّ ذلك وهم في حالة جوعٍ كبيرة، لذلك يُفضّل تجنّب تحميم الطّفل وهو جائع ليكون الحمّام ممتعاً ومُريحاً له قدر الإمكان ولتتمّ العمليّة بسهولة ومن دون أيّ صعوبات ومشاكل إن بالنّسبة للطفل أو للأمّ.

 

هناك أوقات لا تكون مُناسبةً لتحميم الطّفل كتحميمه وهو جائع، ومن أهمّ النّصائح التّي تتلقّاها الأمّ بشأن عمليّة تحميم الطّفل تهيئته أولاً عن طريق إشباعه وحصوله على قسطٍ كافٍ من النوم.

 

لمعلومات إضافية عن حمام الرضيع تابعي هذه الروابط من صحتي:

 

‪ما رأيك ؟