إدمان الطفل على الحاسوب خطير ومدمّر... دلائل تستوجب التحرّك!

إدمان الطفل على الحاسوب خطير ومدمّر... دلائل تستوجب التحرّك!

كريستال النوار

استخدام الحاسوب والأجهزة الالكترونية عموماً بات من الضروريات ولم يعد يقتصر فقط على الأمور المهنية، بل تسلّلت هذه الأجهزة لتدخل في التفاصيل اليومية، كما أنّ تأثيراتها تطال الحياة الاجتماعية والعاطفية والأسريّة. ويُعتبر إدمان الطفل على الحاسوب ظاهرة خطيرة تؤدي إلى العديد من الأضرار، لذلك لا بدّ من الاستدلال عليها مبكراً لتدارك المخاطر، وذلك من خلال بعض العلامات التي نعدّدها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

العلامات والأعراض

الاستخدام المفرط للحاسوب يمكن أن يتحوّل إلى إدمان، ومن أبرز الأعراض التي تدلّ على هذه الحالة:

- الشعور بالتوتر والقلق الدائم والعصبية الشديدة، خصوصاً عند حرمان الطفل من استخدام الحاسوب.

- فقدان القدرة على التحكم بالذات في ما خصّ الاستجابة للتطورات.

- تفضيل اللعب على الحاسوب بدل القيام بأنشطة بدنية ورؤية الأصدقاء.

- ضعف التركيز عند التحدث أو القيام بأي شيء خلال النهار.

- تشتت الانتباه بشكلٍ دائم وهذا يظهر بشكلٍ أوضح عند قيام الطفل بواجباته المدرسية.

- تجنّب الحديث مع الأهل أو التواصل بشكلٍ سطحي معهم.

- اختيار العزلة الاجتماعية وعدم التواصل مع الأصدقاء.

- المعاناة من اضطرابات في النوم.

- تجنّب التعبير عن الأفكار والمشاعر.

- تراجع الثقة بالنفس.

 

ما يجب فعله لعلاج ادمان الحاسوب

في هذه ملاحظة هذه الأعراض أو معظمها، يجب على الأهل القيام ببعض الخطوات التي تمكّنهم من التقرّب من الطفل لعلاج إدمان الحاسوب، وأهمّها:

- التحدث مع الطفل عن مخاوفه وحاجاته لتعزيز شعوره بالأمان.

- الاتفاق مع الطفل على ضوابط محددة لاستخدام الحاسوب.

- تشجيع الطفل على ممارسة أنشطة بدنية وهوايات يحبّها.

- استشارة طبيب نفسي وإخضاع الطفل لعلاج سلوكي، في حال كان التواصل معه صعباً ولم يفضِ إلى أيّ نتيجة.

 

إدمان الطفل على الحاسوب لا بدّ من علاجه سريعاً فور الاستدلال عليه، تجنّباً للتأثيرات السلبية التي قد يتركها هذا الأمر على المدى البعيد.

فالإدمان في العادة يُضعف ثقة الطفل بنفسه ويجعله يتهرّب من المسؤوليات كما يعرّضه للعديد من المشاكل التي يمكن أن يكون بغنى عنها. وهنا تكمن أهمية العلاج السلوكي في حال عدم تمكّن الأهل من تخليص الطفل من إدمان الحاسوب.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

اقرأوا المزيد عن إدمان الاطفال على الأجهزة الالكترونية: 

 

‪ما رأيك ؟