الصراخ في وجه الأطفال مخاطره آنية ومستقبلية

الصراخ في وجه الأطفال... مخاطره آنية ومستقبلية

في بعض الأحيان تصل الأم إلى مرحلة متقدمة من الغضب تجاه تصرفات طفلها، وتجد نفسها وهي تبدأ فجأة بالصراخ في وجهه لعله يفهم ما الذي تريد أن تقوله له وأن ينصاع لأوامرها وينفذ ما تطلبه منه أو أن يتوقّف عن السلوكيات التي يقوم بها وتسبب لها التوتّر والعصبية، وذلك ينطبق أيضاً على الوالد في الوقت عينه. ولكن هل تعرفون ما هو تأثير الصراخ في وجه الأطفال على حالتهم النفسية وتطوّر شخصيتهم؟ الجواب في السطور التالية.

الصراخ لماذا؟

الصراخ هو عبارة عن طريقة غريزية للتعبير عن الغضب، فترى الشخص وهو يبدأ بالصراخ بشكل عفوي عندما يشعر بالعصبية والتوتّر، وهي تُعتبَر أيضاً وسيلة لجذب الإنتباه يعتمدها الآباء مع أطفالهم لإيصال رسالة ما لهم، فيكون هناك فرق في النبرة ودرجة ارتفاع الصوت باختلاف نوع وحدة الرسائل التي يريدون لها أن تصل إلى الأطفال. فما هي تأثيرات الصراخ على الأطفال؟

زيادة العدوانية ومشاكل في التأديب

بحسب الدراسات الحديثة، إن صراخ الأم أو الأب في وجه الطفل هو عبارة عن نشاط عدواني يخيفه ويشعره بعدم الأمان مما يدفع به إلى المزيد من العدوانية وتصبح عملية تأديبه أكثر صعوبة، وذلك أن صوت الصراخ كلما ارتفع، كلما شعر الطفل بالضغط والتوتّر وكلما قلت قدرته على استيعاب المعلومات، واتجه أكثر إلى التعبير بعدوانية وعصبية للدفاع عن نفسه. كما ومع الوقت، يتعوّد الطفل على الصراخ فلا يعود يؤثر فيه أو في تصرفاته.

التأثير على تطور الدماغ

أظهرت الدراسات العلمية أن الصراخ وغيره من طرق التأديب القاسية التي يتم استخدامها مع الأطفال تؤثر على الطريقة التي يتطوّر بها الدماغ وينمو، لأن الدماغ يعمل على معالجة المعلومات السلبية بشكل أسرع من الإيجابية، لذلك وبسبب التأنيب القاسي والصراخ، فإن المناطق المسؤولة عن معالجة الأصوات واللغة يكون نموّها أبطأ من العادة.

الاكتئاب

أيضاً أشارت الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتعرضون إلى الصراخ والتأنيب في الطفولة هم أكثر عرضة إلى الإصابة بالاكتئاب في المستقبل، وهو أيضاً من الممكن أن يميلوا إلى السلوكيات الشاذة، مثل الإنخراط في المجموعة المنحرفة أو إدمان المخدرات أو غير ذلك.

قلة الثقة بالنفس

إن الصراخ والتأنيب هما عاملان يؤديان إلى قلة ثقة الطفل بنفسه لأنه يشعر بأنه لا يحظى بالتقدير والإهتمام والحب من ذويه، وذلك يجعله غير واثق من نفسه في المستقبل، ولا يشعر بأي تقدير لذاته.


المزيد حول تربية الأطفال في ما يلي:

كيف يمكن علاج السعال عند الأطفال؟

إذا كان طفلكم كثير الحركة...إليكم ما يجب ان تعرفوه!

6 حلول للتعامل مع الطفل كثير الحركة

 

 

 






‪ما رأيك ؟
من انوثة