المشاركة قيمة مهمّة للطفل... شرط ألا يُجبر عليها!

المشاركة قيمة مهمّة للطفل... شرط ألا يُجبر عليها!

هل تلاحظون أنّ طفلكم يتمسّك بأغراضهم من ألعاب أو طعام لذيذ، وقد لا يرغب بمشاركته مع أحد أبداً سواء مع الكبار أو مع الأطفال من عمره. هذا الأمر قد يكون طبيعيّاً في عمر معيّن، ولكن بعض الأهل يقومون بإجبار طفلهم على مشاركة مقتيناته مع غيره، من الممكن أن يعارض، أو أن يشارك رغماً عنه، ما يخلق مشاكل عديدة عنه من الناحية النفسيّة. فما هي هذه الآثار السلبيّة لإجبار الطفل على المشاركة؟ وفي المقابل ما هي فوائد المشاركة؟

 

آثار سلبيّة لإجبار الطفل على المشاركة

- إذا تدخّل الأهل على الفور مجبرين الطفل على المشاركة، فهذا الأمر يؤذي الطفل، ويمنعه من التفكير السليم لحلّ مشاكله. أعطوه إذاً فرصة لمشاورة عقله واختيار الحلّ الذي يريحه.

- إجبار طفلك على مشاركة ألعابه يعطي للطفل الآخر الذي ينتزع الغرض بالقوّة، شعوراً بالاستحقاق، ويجعله يطمع بأشياء الآخرين، ويحاول أخذ أمور ليست من حقّه، أو سلب غيره حقوقهم، ويفقد بالتالي فضيلة الصبر.

- قد لا يكون الطفل في عمر صغيرة فاهماً لمبدأ المشاركة أو قد يفهم إجبار أهله على هذا الأمر بطريقة خاطئة كإجباره على التفريط بحقوقه، أو موافقته على انتهاكها. فالمشاركة تستوجب أن يفهم الطفل معناها الحقيقي، ويقدّر مشاعر الآخرين، ويفهم وجهة نظرهم ليأخذ بالتالي قراراً بالمشاركة أو بعدمها.

- قد يعتبر الطفل إجباره على مشاركة أمر يخصّه، أنّ الكبار أقوى منه، ويستطيعون فرض آرائهم عليه، والتحكّم بممتلكاته، فيتعلّم التفريط بحقوقه في حال واجه موقف أو شخصاً أقوى منه. لذا من الأفضل تعليم أطفالكم الاحتفاظ بممتلكاتهم والحفاظ عليها، وأن يقول لا في الحالة الصحيحة.

- مشاركة الطفل القسريّة تجعل الطفل يشعر بالعجز وبالدونيّة وتحثّه على التفكير بطرق أخرى ليكون أقوى ومنها حالة التنمّر.

 

ما هي فوائد المشاركة بالطريقة الصحيحة والنابعة عن إرادة الطفل؟

المشاركة النابعة عن إرادة ورغبة الأطفال تشجّعهم على تنظيم حياتهم في المستقبل وتحفّز انضباطهم الذاتي وقدرتهم على اختبار شعور الرضا والاختيار وتعزيز صفة الكرم لديهم. هذا الأمر سيجعلهم يستمتعون بجعل غيرهم سعيداً، بإرادتهم الخاصّة وليس رغماً عنهم. وفي هذه الحالة سيتعلّمون كيف يكونوا طيّبين طيبين ومعطائين. كذلك المشاركة تعلّم الطفل انتظار دوره، وتدرّبه على فكرة التناوب وكذلك على التعاطف والصبر.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن صحة طفلكم النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

علامات تشير الى أنّ طفلكِ يعاني من الفزع الليليّ

علامات تشير الى قلق الانفصال عند طفلكم... هل يعاني منها؟

هل تقرأون القصص لطفلكم قبل النوم؟ فوائد كثيرة تستحق التنبّه لها

‪ما رأيك ؟
من انوثة