علامات تدلّ على أن طفلكم يعاني من اضطراب الطفولة التفككي

علامات تدلّ على أن طفلكم يعاني من اضطراب الطفولة التفككي

اضطراب الطفولة التفكّكي هو حالة نادرة، وتظهر متأخّرة في مرحلة الطفولة، بعد عمر 3 سنوات. الأطفال المصابون بهذه الحالة، يعانون من تأخّر تطوّر اللغة لديهم، والوظائف الاجتماعيّة، وكذلك المهارات الحركيّة. فعليّاً، هذا الاضطراب معقّد ويؤثّر على نموّ الطفل الطبيعي، مثل اضطراب طيف التوحد.

 

أعراض اضطراب الطفولة التفكّكي

- فقدان مهارة اللغة: عدم استطاعة الطفل التحدّث أو التواصل مع الآخرين بشكل طبيعي.

- خلل في المهارات الاجتماعية: لا يقدر الطفل تكوين علاقات اجتماعيّة مع أفراد عائلته أو مع أطفال آخرين مثلما يقوم أو يتصرّف الأطفال السلمين.

- انعدام مهارات اللعب: يفقد الطفل حماسه على اللعب والتسلية بالألعاب المفضّلة عند الأطفال الذين من عمره.

- المهارات الحركيّة: تكون حركة الطفل بطيئة، أو ممكن أن يفقد قدرته على المشي والركض أو التسلّق والإمساك بالأشياء.

- عدم السيطرة على المثانة: رغم تدريب الطفل على استخدام المرحاض، إلّا أنّه قد يفقد السيطرة على المثانة أو على الأمعاء عدّة مرّات.

 

لماذا يحدث اضطراب الطفولة التفككي؟

حتى الآن، ليس من سبب واضح للإصابة باضطراب الطفولة التفكّكي. فقد يكون السبب وراثياً، تحفّزه عوامل بيئيّة، خلال الحمل، وتلعب دوراً في حدوث هذا الاضطراب. كذلك من الممكن أنّ حدوث تغيّرات في الاستجابة المناعيّة، يسبّب ظهور علامات اضطراب الطفولة التفكّكي.

ممكن أن تتطوّر هذه الحالة بسرعة خلال أيّام، أو تدريجياً مع مرور الوقت. وغالباً ما يبدأ هذا الاضطراب في عمر 3 أو 4 سنوات.

 

علاج اضطراب الطفولة التفكّكي

نظراً لتشابه بعض أعراض اضطراب الطفولة التفكّكي مع مرض التوحدّ، فإنّ العلاج أيضاً قريب إلى حدّ كبير مع علاج التوحد. ويتم عبر تدخّلات تعليميّة مبكرة ومكثّفة، وعلى العلاجات القائمة على تنظيم السلوك. وتجدر الإشارة إلى أنّ الأهل يلعبون دوراً مهمّاً في العلاج، لذا من الضروري تثقيفهم أكثر حول هذا الاضطراب كي يلعبوا دوراً إيجابيّاً في خطّة العلاج. ويتمحور العلاج على النطق واللغة والعلاج الوظيفي وتنمية المهارات الاجتماعيّة.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


المزيد حول شخصية الطفل ونفسيته في ما يلي:

اكتشاف شخصية الطفل من طريقة لعبه... 5 نقاط مهمّة!

أمور لا يجب القيام بها أبداً أمام طفلكم... وعواقبها عقد نفسيّة طويلة الأمد!

أعراض تشير إلى أن طفلكم يعاني من الفوبيا المرضيّة

‪ما رأيك ؟