كيف يؤثر سلوك الأهل على نفسية الطفل بعمر 6 سنوات؟

كيف يؤثر سلوك الأهل على نفسية الطفل بعمر 6 سنوات؟

يمر جميع الأطفال حول العالم بين 6 سنوات و12 سنة كحد أقصى، في ما يعرف باسم الطفولة الوسطى، وهو الوقت الذي يسبق فترة المراهقة مباشرة. الطفل في هذا العمر يتطور على مختلف الأصعدة، بما في ذلك أخلاقيا. موقع صحتي يذكر كل التفاصيل التي يجب ان يعلمها الأهل عن نفسية طفل 6 سنوات.

يمكن أن ينطوي تطور الطفل الأخلاقي في مرحلة الطفولة الوسطى على الصدق والولاء والمسؤولية واللطف والتعاطف والاحترام والتسامح، أو العكس تماما. ويعود ذلك بشكل أساسي إلى الأبوة والأمومة وكيفية تربية أطفالهم، فيبدو أن الآباء الذين يقضون وقتا أطول مع العائلة، يتمتعون أطفالهم بتطور أخلاقي أعلى.

يطور الأطفال الأخلاق تدريجيا وعلى مراحل. إذ تنص خدمة الإرشاد التعاوني في منطقة نورث كارولاينا الأميركية على سبيل المثال، على أنه بين سن 6 و12 عاما، يصعب استهداف معالم التطور الأخلاقي المحددة لدى الأطفال لأن التنمية غالبا ما تعتمد على التجارب. إذ يمكن لطفل في هذا العمر أن يتغذى فكريا بحيث يصبح قادرا حل النزاع، والتفكير في سلوكه، والتحدث عن مشاكله، والنظر في كيفية تأثير أفعاله على الآخرين.

سلوك الأهل يؤثر على نفسية طفل 6 سنوات

النمذجة هي واحدة من أكثر الطرق فعالية لإظهار الأخلاق لطفل 6 سنوات. إذ تشير الدراسات إلى أنه يجب أن يحترم الاهل أطفالهم ليتوقعون الاحترام في المقابل. على الأهل أن يشكلون مثالا يحتذى به في التعامل مع مشاكل الحياة اليومية وفي التواصل مع الآخرين. يمكن أيضا التعبير عن التفكير الأخلاقي بصوت عال من خلال ذكر سبب عدم الشعور بأنه من الصواب القيام ببعض الأشياء.

وعلى الرغم من أن النمذجة توضح القيم والأخلاق، إلا أنها يجب أن تتماشى مع المحادثة. يمكن تشجيع الطفل على التفكير بنفسه عبر قول أشياء مثل "كيف ستشعر إذا فعل شخص ما ذلك بك؟". فإجراء المحادثات المنتظمة بشأن ما يعتقد الطفل أنه صواب أو خطأ وكيفية شعوره، هي من الركائز الأساسية لنمو نفسية طفل 6 سنوات بشكل سليم.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا