كيف يمكن أن تتأثّر نفسية الطفل بعد إصابته بمرض السكري؟

كيف يمكن أن تتأثّر نفسية الطفل بعد إصابته بمرض السكري؟

يعتبر مرض السكري من بين أنواع الأمراض الشائعة جداً بين الاطفال في كافة الأعمار. وعلى الرغم من توفر العلاج المناسب الذي يمنع المضاعفات الخطيرة، إلّا أنه من الممكن أن يؤثّر بشكلٍ غير مباشر على نفسية الطفل.

 

نفسية الطفل المصاب بالسكري

قلّة الثقة بالنفس

لا شكّ في أن علاج مرض السكري يمكن أن يأتي مع الكثير من الإحتياطات التي يجب أن يلتزم بها الطفل للسيطرة على إرتفاع نسبة السكر في الدم. من هنا، يمكن أن يشعر الطفل أنه يختلف عن أصدقائه، خصوصاً أنه لا يمكن أن يستمتع مثلهم ببعض الانواع من الاطعمة التي تحتوي على السكريات أو أنه يجب عليه قياس معدل السكري بإنتظام. فهذه الأمور يمكن أن تجعل الطفل يشعر بقلّة الثقة بنفسه، وحتى في بعض الاحيات الخجل أمام رفاقه.

 

التوتر

يمكن أن يعاني الطفل المصاب بالسكري أيضاً من التوتر الشديد، خصوصاً إذا تصرّف معه أهله بخوفٍ شديد. فالحماية المفرطة التي يحاول توفرها الأهل لطفلهم المصاب بالسكري، يمكن أن تزيد من شعوره بالتوتر ويمكن أن تزيد أيضاً من عصبيته عندما يحاولون مساعدته في إتخاذ الغحتياطات اللازمة من مرض السكري.

 

العزلة

إن الطفل المصاب بمرض السكري يمكن أن يعاني أيضاً من العزلة. فالطفل المصاب بالسكري يمكن أن يعتبر نفسه مختلفاً عن باقي الاطفال في نفس عمره، لهذا السبب قد يرفض اللعب معهم بشكلٍ طبيعي.

 

الشعور بالذنب

قد يشعر الطفل المصاب بالسكري بالذنب، ظنّاً منه أن هذا المرض هو خطأه وحده. فقد يجهل بعض الاطفال العوامل التي تسبب مرض السكري، ويلقون اللوم على أنفسهم في ما يتعلّق بالإصابة بهذا المرض.

 

طرق التعامل مع الطفل المصاب بالسكري

- من المهم التحدث مع الطفل بشكلٍ واضحٍ وصريح، والتفسير له حول أسباب الإصابة بهذا المرض وأن العلاج يساعد على التقليل من المضاعفات الخطيرة.

- أيضاً لا بدّ من تشجيع الطفل على إدارة مرض السكري بنفسه، لأنه هذا الأمر يمكن أن يزيد من ثقته بنفسه ويجعله يتقبّل الأمر بشكلٍ طبيعي.

- تشجيعه على الخروج من المنزل وممارسة الانشطة الرياضية التي يحبّ. فمرض السكري لا يجب أن يمنع الطفل عن عيش حياته بشكلٍ طبيعي.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.

 لقراءة مزيد من المقالات عن طفلكم اضغطوا على الروابط التالية:

ما هي كمية السكر المسموح بها للطفل يومياً؟ الحذر ضروري

هل تنتظرين ابتسامة رضيعك بفارغ الصبر؟ في هذا العمر تكون ابتسامته حقيقيّة!

تنبّهوا الى المخاطر الكثيرة التي يحملها التدخين على صحّة أطفالكم!

‪ما رأيك ؟