ما هو السبب الرئيسي لقلق الاطفال عند النوم؟

ما هو السبب الرئيسي لقلق الاطفال عند النوم؟

قلق الأطفال من انفصالهم عن آبائهم هو غالبا سبب أساسي للنوم المضطرب. بحيث يرفض الطفل الاستقرار في الليل أو القيلولة، ويتوقف عن النوم طوال الليل، ويستيقظ غالبا مع البكاء، ولا يستطيع تهدئة نفسه، وغيره من العوارض. موقع صحتي يبحث في قلق الاطفال عند النوم.

يظهر قلق الاطفال عند النوم عندما يخشى الطفل عدم رؤية أهله مرة أخرى بعد مغادرتهم الغرفة، أو عندما يستيقظ ليلا لوحده، وهي في الواقع مرحلة نمو مهمة في حياة الطفل.

عادة ما يبدأ قلق الاطفال عند النوم من حوالي 4 إلى 6 أشهر ويصل إلى الذروة من 1 إلى 1.5 سنة. ومع ذلك، يتخلص منه بعض الأطفال تمامًا بحلول 12 شهرا، فيما قد يعاني أطفال آخرون حتى عمر السنتين.

في المرحلة الأولى، كطفل حديث الولادة، لا يعرف الطفل الرضيع أكثر من أنه لن ينفصل عن أهله أبدا. من ناحية أخرى، في هذا العمر، لا يتذكر الطفل أنكم موجودون عندما تخرجون من الغرفة.

في حوالي 4 إلى 6 أشهر، يعلم الطفل بأنه مختلف عن أهله ويبدأ بتذكرهم جيدا، حتى لو لم يراهم أو يحدق بهم. لكن هناك غياب تام للإحساس بالوقت مع غياب الخبرة مع معرفة أن الأهل سيعودون قريبا، فشعور الطفل بالقلق حيال عدم وجودكم قربه أمر طبيعي جدا.

وبالتالي، من البديهي القول إن القلق من ابتعاد الطفل عن أهله أثناء وقت النوم سيجعل من الصعب عليه الاستقرار أو تهدئة النفس عند الاستيقاظ ليلا لوحده، من دون أي شخص قريب منه.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يجب الاعتقاد بأن الطفل الصغير مدلل ويحاول جذب الانتباه للخداع. فالخوف عندهم حقيقي فعلا. وتأمين الراحة والطمأنينة من دون الاستعجال هي أفضل طريقة لمساعدتهم على مكافحة القلق والتغلب عليه.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة