ما هي السمات النفسية للطفل بعمر 3 سنوات؟

ما هي السمات النفسية للطفل بعمر 3 سنوات؟

نمو نفسية الطفل بين 3 و4 سنوات فترة مهمة جدا لتكوين التطور العاطفي المطلوب قبل دخول المدرسة. خلال هذا العام، يبدأ الطفل في فهم جسمه وعقله وعواطفه، بحيث بات يعرف الفرق بين الشعور بالسعادة أو الحزن أو الخوف أو الغضب. موقع صحتي يبحث في نفسية الطفل في عمر 3 سنوات.

يظهر الطفل أيضًا خوفًا من الأشياء الخيالية، ويهتم بكيفية تصرف الآخرين ويظهر عاطفة تجاه الأشخاص المألوفين. وبينما يصبح أكثر ثقة، سيتحسن أيضًا في التعامل مع مشاعره.

 

نفسية الطفل في عمر 3 سنوات

اللعب مهم جدا لتحسين نفسية الطفل لأنه يساهم في مسيرة استكشاف المشاعر. الطفل في عمر 3 سنوات يصبح أكثر اهتمامًا باللعب وتكوين صداقات مع أطفال آخرين. قد يبدأ في اللعب بشكل أكثر تعاونًا في مجموعات صغيرة. يبدأ الطفل بإدراك مفهوم "ملكي" و "له / لها"، لذلك تصبح عملية المشاركة أسهل.

كما أن الطفل يصبح أكثر إبداعًا أثناء اللعب. على سبيل المثال، قد يلعب ألعاب التظاهر مع الأصدقاء أو الألعاب الخيالية، مثل إقامة حفلة شاي مع ألعابه. سيحاول القيام بأدوار مختلفة، على سبيل المثال، قد يتظاهر بأنه طبيب أو والد. وفي هذا العمر، من الشائع أن يكون لدى الأطفال في سن ما قبل المدرسة أصدقاء خياليين، على الرغم من أنه يمكن للطفل معرفة الفرق بين الواقع والخيال.

في الرابعة من العمر، قد يستمتع الطفل بخداع الآخرين ووصف ما حدث. كما قد يكون فضوليًا جدًا بشأن الأجسام. على سبيل المثال، قد تجد الطفل ينظر إلى الأعضاء التناسلية الخاصة به وبأطفال آخرين. عادة ما يكون مزيجًا من الفضول الطبيعي ولعب الأدوار جزءًا نموذجيًا من السلوك الجنسي للطفولة. ولكن إذا شعر الأهل بنوع من القلق بشأن السلوك الجنسي للطفل، فمن الجيد التحدث إلى طبيب عام أو طبيب أطفال أو أخصائي صحي مؤهل لتقديم استشارة طبية.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة