كيف تعالجون مشكلة قضم الأظافر عند طفلكم المراهق؟

كيف تعالجون مشكلة قضم الأظافر عند طفلكم المراهق؟

لا شكّ أن قضم الأظافر من بين أكثر المشاكل الشائعة بين المراهقة في هذه المرحلة العمرية الدقيقة. ولكن في الواقع، لقضم الأظافر عند المراهقين أسباب كثيرة، ويمكن أن تؤثر سلباً على صحته في حال لم يتمّ علاجها.

 

أسباب قضم الأظافر عند المراهقين


التوتر

قد يكون شعور المراهق بالتوتر خصوصاً قبل موعد الامتحانات، أو مباراة رياضية مهمة يشارك فيها أو حتى إذا كان يعيش بعض الصراعات والمشاكل العائلية وغيرها، من بين أهم العوامل المؤدية إلى قضمه لأظافره. من هنا، إن المراهق يلجأ إلى قضم اظافره كطريقة للتخفيف من الشعور بالتوتر الذي يعيشه، بحيث ام دماغه يعمل على إفراز هرمونات السعادة والراحة المعروفة بالسيروتونين بدلاً من الكورتيزول.

 

تقليد الغير

إن قضم الأهل لأظافرهم أو حتى الأصدقاء والأقرباء، يمكن أن يجعل المراهق أكثر عرضةً لقضم أظافره. فالمراهق، الذي يعتبر هؤلاء الأشخاص كمثاله الأعلى، يمكن أن يتأثر تصرفّاتهم ويقلّد سلوكياتهم حتى البشعة. من هنا، فإن المراهق يقوم بقضم أظافره بطريقةٍ غير مقصودة ابداً، كنوعٍ من التأثّر بمكن حوله.

 

الإهمال

قد تكون أيضاً مشكلة قضم الأظافر كعلامة على شعور المراهق بالإهمال والنقص العاطفي. فعند قضمه لأظافره بشكلٍ لا إراديّ ومتواصل، يمكن ان يعوّض عن تلك الرغبة في الحب.

 

طرق علاج قضم الأظافر عند المراهقين


طلاء الأظافر

إن طلاء الأظافر الشفاف بالطعم المرّ، يمكن إيجاده في الصيدليات وقد يساع كثيراً في تخلّص المراهق من عادة قضم أظافره السيئة. من هنا، وبعد دهنه على الأظافر، ينتشر الطعم المرّ في فمه كلما حاول قضمها.

 

تشتيت إنتباهه

إن تشتيت انتباه المراهق عن قضم أظافره مهم جداً ويحدث من خلال الطلب منه بالقيام ببعض المهم التي تستدعي استخدام اليدين. وذلك قد يحدث من خلال الطلب منه ترتيب الغرفة، المساعدة في الطبخ وغيرها من الأمور.

 

الاهتمام به

إن الاهتمام بالمراهق وغمره بالحبّ والعاطفة يمكن أن يكون حلّاً مهماً لهذه المشكلة. من هنا، إحرصوا على تخصيص بعض الوقت له والعناية به والتواصل معه.

 

لقراءة المزيد عن سن لمراهقة اضغطوا على الروابط التالية:

هكذا تساعدين إبنك المراهق على تعزيز ثقته بنفسه

الحبّ في سنّ المراهقة... هل هو حقيقيّ؟

ما هي أبرز العلامات التي تدلّ على دخول مرحلة المراهقة؟

 

 

 

‪ما رأيك ؟