ما هي فوائد امتلاك المراهق لحيوان أليف في المنزل؟

ما هي فوائد امتلاك المراهق لحيوان أليف في المنزل؟

روبير الجميّل

بدون أي جهد تقريباً، تمكنت الحيوانات الأليفة من توفير الكثير من البهجة والفرح في حياة العديد من العائلات حول العالم.

وفي حين أن البعض لا يصدق قوة العلاقة بين الإنسان والحيوان، أو حتى لا يدرك مدى تأثير الحيوانات الأليفة على أصحابها، موقع صحتي يلقي نظرة سريعة على أهم فوائد امتلاك المراهق لحيوان أليف.

فوائد امتلاك المراهق لحيوان اليف

- الحفاظ على لياقة الجسم

تحتاج جميع سلالات الكلاب إلى نزهات يومية منتظمة من أجل البقاء سعيدة وصحية. وفي حال كسل المراهق، سيجرّه الكلب مثلاً إلى الخارج من الباب الأمامي ويجعله يركض حول الحديقة بالرغم عنه. ربما يكون الكلب هو أفضل مدرب شخصي يمكن البحث عنه.

 

- عدم الشعور بالوحدة

قد يشعر المراهق في مرحلة ما من حياته بالوحدة الشديدة في المنزل. ولكن وجود حيوان أليف سوف يخفف وطأة المشاكل، وسوف يوفر الصديق الدائم الذي يرحب برجوع المراهق إلى المنزل، وسيجلس بقربه وسيكون كله آذان صاغية للتذمر من كل الأمور التي يمر بها المراهق.

 

- تخفيض مستويات التوتر

الحياة المدرسية والجامعية مرهقة ويمكن أن تؤدي المستويات العالية من القلق إلى العديد من المشكلات الصحية. لحسن الحظ، يمكن أن تساعد الحيوانات الأليفة على الاسترخاء. فمداعبة القطة أو مجرد مشاهدة الأسماك وهي تسبح في حوض منزلي، يمكن أن تساهم في تلاشي القلق. هذا وأثبتت الدراسات الطبية أن أصحاب الحيوانات الأليفة يميلون إلى انخفاض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية مقارنة بالأشخاص الذين لا يملكون حيواناً أليفاً.

 

- تحسين جهاز المناعة

تقضي الحيوانات الأليفة الكثير من وقتها في الخارج، وبالتالي تجلب جميع أنواع الأوساخ والجراثيم إلى المنزل. هذا ليس بالضرورة أمراً سيئاً بحيث يمكن أن تساعد الجراثيم الإضافية في تحسين مناعة المراهق ضد نزلات البرد والأمراض الخفيفة الأخرى. في الواقع، أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يعيشون مع حيوان أليف في المنزل يميلون للتعرض إلى عدوى أقل ويكونون أكثر صحة بشكل عام من أولئك الذين لا يعيشون مع حيوان أليف.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية:

4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

ما هي اعراض التعب النفسي على الجسم؟

نصائح عملية لتحسين نفسية الرجل بعد الانفصال

‪ما رأيك ؟
من انوثة