هل درجات طفلك المدرسية متدنية؟ اليكِ ابرز الاسباب وراء ذلك

هل درجات طفلك المدرسية متدنية؟ اليكِ ابرز الاسباب وراء ذلك

هناك العديد من الأمور التي قد يتعرّض لها الطفل في المدرسة أثناء العام الدراسي يعمل الطفل على اخفائها الاّ انها قد تؤدي الى انعكاسات سلبية على درجات الطفل المدرسية. وعلى الرغم من أن العديد من الأهل قد يرون أن اي تراجع في علامات الطفل قد يكون دليلاً على كسله او على عدم درسة بما يكفي الاّ أن أسباب درجات الطفل المدرسية الضعيفة قد تكون غير ذلك وأعمق منها وتحتاج الى علاج سريع. وللاطلاع اكثر على هذا الأمر ما عليكم سوى متابعة هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

اسباب درجات الطفل المدرسية الضعيفة.

 

اسباب التأخر المدرسي

 

هناك العديد من الاسباب التي قد تؤدي الى تراجع درجات الطفل المدرسية بعضها متعلق بالأمور التي تحصل في المدرسة والبعض الآخر بأمور في المنزل تؤثر سلباً على علامات الطفل والبعض الآخر نتيجة تأخر ذهني لدى الطفل.

 

فلناحية الطفل، فانه قد يعاني من العديد من المشاكل التي تؤدي الى تراجع درجاته في المدرسة، وخصوصاً اذا ما كان يعاني من مرض مزمن، أو اعاقة عقلية أو تتصل بالادراك، أو حتى اضطرابات مرتبطة بالنمو أو اضطرابات عقلية ناجمة عن اصابة الطفل باكتئاب أو قلق.

 

كما وان تعرّض الطفل الى الاساءة والإهمال هي من الأمور التي قد تتسبب بتراجع علامات الطفل المدرسية، لا سيّما وانها تؤدي الى عدم تقدير الطفل لذاته، وافتقاده لمهارة التواصل مع المحيطين به، وضعف المهارات الاجتماعية، إضافة الى اصابته بمشاكل صعوبات في التركيز أو الانصات أو فرط نشاطه.

 

وللمدرسة دور مهم في تردي العلامات، خصوصاً اذا ما كان الطفل يتعرّض الى سخرية من زملائه في المدرسة أو يعاني من كره معين لمادة دراسية، أو افتقاد الطفل للتشجيع من المدرسة، أو حتى تكليفه بواجبات تفوق طاقته. هذا من دون أن ننسى أن اي خلاف قد ينشأ مع أحد الأصدقاء أو ممارسة مدرس للشدة معه قد تكون من الأسباب التي تراجع علاماته الدراسية أو حتى دافعاً لتركه المدرسة.

 

وفي ما يتعلّق بدور الأهل في تراجع الطفل، فيؤكد الخبراء أهميّة الأهل والعائلة في هذا الاطار، خصوصاً وان عدم وجود بيئة سليمة للدرس وعدم تواصل الآباء مع المدرسين، ووجود مشاكل عائلية قد تكون من أبرز الاسباب التي تؤدي الى تراجع الطفل في المدرسة.

 

تعرّفوا من خلال موقع صحتي على العديد من اسباب تأخر الاطفال في المدرسة وطرق العلاج:

 

مفتاح تفوّق طفلك في المدرسة بين يديك

كيف تساعدين طفلك على التأقلم مع المدرسة الجديدة؟

لهذه الأسباب يواجه المراهقون التعثّر الدراسيّ!

‪ما رأيك ؟
من انوثة