هل للتخيلات الجنسية تأثيرات سلبية على المراهقين؟

هل للتخيلات الجنسية تأثيرات سلبية على المراهقين؟

مرحلة المراهقة هي إحدى أكثر المراحل تحدياً في حياة الإنسان، يعاني الشخص فيها من صعوبات تحديد الهوية، فهو لم يعد طفلاً ولم يصبح ناضجاً بعد. من هنا، تلعب التخيلات دوراً مهماً في حياته، فيلجأ إليها في أغلب الأحيان ليشعر بأنه يحقق ما لا يستطيع فعله في الحياة الواقعية.

 

أحلام اليقظة عند المراهقين

 

تقول الدراسات أن المراهقين غالباً ما يفكرون بالمستقبل، ويتخيلون أنفسهم في مناصب عالية أو في أماكن جميلة يحلمون بزيارتها، وأن التخيلات هي وسيلة يلجأ إليها المراهق للهروب من واقع لا يرضيه، فيعيش المشاعر التي يصبو إليها خلال تلك الفترات وإن كانت قصيرة وغير واقعية.

 

في بعض الأحيان يكون المراهق قادراً على الإفصاح عن تخيلاته وأحلامه، ولكن في أغلب الأحيان يحتفظ بها لنفسه وبخاصة إذا كانت متعلقة بأمور محرجة لا يستطيع أن يتشاركها مع أهله أو المقربين إليه، كالتخيلات المرتبطة بالمواضيع الجنسية على سبيل المثال. فما هي هذه التخيلات، ولماذا يلجأ إليها المراهق؟

 

التخيلات الجنسية عند المراهق

 

إن التخيلات الجنسية هي عبارة عن أحلام اليقظة المتعلقة بالممارسة الجنسية، وهي تُعتبر من أكثر الأشياء التي تحفّز الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء، وعند المراهق بشكل كبير جداً. فالمراهق في هذه المرحلة العمرية يكون في طور اكتشاف نفسه واكتشاف جسمه، يبدأ بملاحظة الأحاسيس الجنسية في جسده، ويبدأ بفهمها. مع مرور الوقت يمكن لهذه التخيلات أن تتطور عند المراهق، وذلك مرتبط بتربية الشخص وبمحيطه.

 

فالتخيلات الجنسية يمكن اعتبارها طبيعية وعادية في مرحلة المراهقة، ولكن ممكن أن تصبحملازمة للشخص بشكل كبير، تأخذ كل قدرته على التفكير وتمنعه عن ممارسة أعماله اليومية بشكل طبيعي. كما وفي الكثير من الأحيان تترافق هذه المشكلة مع الإحساس بالذنب وبالخطيئة، وتسيطر على الحالة النفسية للشخص، تصيبه بالإكتئاب وبالعصبية الشديدة. وعندما تصل إلى هذه المرحلة، تصبح من الحالات المرضية التي تستوجب استشارة الطبيب والمعالجة النفسية.

 

إقرئي المزيد عن فترة المراهقة عبر هذه الروابط:

 

هكذا تتصرفون عندما يرغب ابنكم المراهق في الاستقلالية!

4 نصائح تحمي ابنكم المراهق من رفاق السوء!

ابنكم المراهق يدخن؟ هذه هي الأسباب!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا