هل يعاني الأطفال حقاً من الإكتئاب؟

هل يعاني الأطفال حقاً من الإكتئاب؟

يختلف اكتئاب الطفولة عن "الكآبة" الطبيعية والعواطف اليومية التي تحدث مع نمو الطفل. لمجرد أن الطفل يبدو حزينًا لا يعني بالضرورة أنه يعاني من اكتئاب شديد. إذا أصبح الحزن مستمراً، أو يتعارض مع الأنشطة الاجتماعية العادية، أو الاهتمامات، أو العمل المدرسي، أو الحياة الأسرية، فقد يشير ذلك إلى أنه مصاب بمرض اكتئابي. موقع صحتي يبحث في تفاصيل هذا الموضوع.

 

كيف يمكنني معرفة ما إذا كان طفلي يعاني من الاكتئاب؟

تختلف أعراض الاكتئاب عند الأطفال. غالبًا ما لا يتم تشخيصه أو معالجته لأنه يتم وصفه على أنه تغيرات عاطفية ونفسية طبيعية. ركزت الدراسات الطبية المبكرة على الاكتئاب "المقنع"، حيث تم إثبات الحالة المزاجية للاكتئاب لدى الطفل من خلال التصرف أو السلوك الغاضب. بينما يحدث هذا، خاصة عند الأطفال الأصغر سنا، يظهر العديد من الأطفال حزنًا أو مزاجًا منخفضًا مشابهًا للبالغين المصابين بالاكتئاب. وبذلك تدور الأعراض الأولية للاكتئاب حول الحزن والشعور باليأس وتغيرات الحالة المزاجية.

 

تتضمن علامات الاكتئاب وأعراضه عند الأطفال ما يلي:

- الانفعال أو الغضب.

- استمرار مشاعر الحزن واليأس.

- الانسحاب الاجتماعي.

- زيادة الحساسية تجاه الرفض.

- تغيرات في الشهية، وزيادة أو نقصان في الوزن.

- تغييرات في النوم، الأرق أو النوم المفرط.

- نوبات صخب أو بكاء.

- صعوبة في التركيز.

- التعب وانخفاض الطاقة.

- الشكاوى الجسدية التي لا تستجيب للعلاج، مثل آلام المعدة والصداع.

- انخفاض القدرة على العمل في المنزل أو مع الأصدقاء، وفي المدرسة، وفي الهوايات أو الاهتمامات الأخرى.

- الشعور بانعدام القيمة أو الذنب.

- ضعف التفكير أو التركيز.

- خواطر الموت أو الانتحار.

 

لا يعاني جميع الأطفال من هذه الأعراض. في الواقع، سيعرض معظمهم أعراضًا مختلفة في أوقات مختلفة وفي أماكن مختلفة. وعلى الرغم من أن بعض الأطفال قد يستمرون في العمل بشكل جيد إلى حد معقول في بيئات منظمة، فإن معظم الأطفال المصابين بالاكتئاب الشديد سيعانون من تغيير ملحوظ في الأنشطة الاجتماعية، أو فقدان الاهتمام بالمدرسة وضعف الأداء الأكاديمي، أو تغيير في المظهر. قد يبدأ الأطفال أيضًا في تعاطي المخدرات أو الكحول، خاصة إذا كانوا فوق سن 12 عامًا.

ومن الأفضل طلب المساعدة الطبية أو الاستشارة النفسية بمجرد ظهور بعض العوارض المذكورة أعلاه على تصرفات الطفل.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة