كيف يعيش الرجل العلاقة الحميمة الاولى؟

كيف يعيش الرجل العلاقة الحميمة الاولى؟

ما قبل العلاقة الحميمة الأولى للرجل ليس كما بعدها. فهو يمكن أن يتعرّض للكثير من التغيّرات خلال وبعد العلاقة الحميمة الأولى له، على كافة الأصعدة أهمها الجسدية، العاطفية والنفسية، تماماً كما المرأة. لذلك يكشف موقع صحتي عن السمات الأساسية لأول علاقة حميمة للرجل.

 

تغيّرات يعيشها الرجل بعد العلاقة الحميمة الأولى

 

- ضعف الرغبة: بعد العلاقة الحميمة الأولى، يمرّ الرجل بفترة يشعر فيها بضعف الرغبة الجنسية ولو كان ذلك ليوم أو اثنين، ويعود ذلك الى اشباع رغباته بعد وقت طويل من التعطّش للعلاقة.

- ألم في القضيب: يعاني بعض الرجال من بعض الألم في القضيب، والذي يكون ناتجاً عن الاحتكاك المباشر بالمهبل لأول مرّة. ولكن هذا الألم قصير المدى ويزول سريعاً لذا لا يجب القلق منه.

- التعب الجسدي: هناك جهد جسديّ يبذله الرجل في العلاقة الحميمة الأولى، وبالتالي يشعر بالتعب بعدها ويحتاج لوقت من الراحة. ويمكن ان يخلد الى النوم مباشرة بعد العلاقة.

- مشاعر متنوّعة: فيما يشعر بعض الرجال بسعادة كبيرة بعد العلاقة الحميمة الاولى، يمكن أن يختبر آخرون شعوراً بالعزلة او الحاجة للبكاء. هذه الحالة شائعة، وقد خلصت الأبحاث الى تفسير هذه المشاعر بأنها تنتج عن الالتحام القوي الذي يرافق الشريكين خلال العلاقة.

- القلق من ضعف الاداء: بعد الممارسة الأولى، من الممكن أن يشعر الرجل بضعف في آدائه، خصوصاً اذا قارنها بالصورة المسبقة التي يكون قد طبعها في رأسه بدون أي تجربة فعلية. ولكن ما يجب معرفته انّه لا يمكن تقييم الأداء والانتصاب أبداً من العلاقة الحميمة الاولى، فذلك ليس اختباراً فعلياً يمكن البناء عليه.

 

كيف يمكن التعامل مع هذا الأمر؟

بدايةً، من المهم اختيار المكان المناسب للعلاقة، حيث يشعر الطرفين للارتياح.

كما من المهمّ التحدّث مع الآخر قبل وبعد العلاقة، ما من شأنه أن يخفف من أي توتر أو قلق سواء لدى الرجل أو المرأة. 


اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

للمزيد من المواضيع المتعلقة بالصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

ماذا تعلم عن متلازمة نقص هرمون التستوستيرون؟

ادّعاء المرأة للرضا الجنسي أمرٌ خطير... فما هو الحلّ؟

4 طرق للشعور بالرضا بعد العلاقة الحميمة!

‪ما رأيك ؟