كيف يُمكن علاج التهاب رأس العضو الذكري؟

كيف يُمكن علاج التهاب رأس العضو الذكري؟

يُعتبر التهاب رأس العضو الذكري حالةً شائعة عادةً ما تكون مصحوبةً ببعض الألم والتورّمات والتقرّحات، كما يُمكن أن يؤدّي تورّم طرف العذو الذكري إلى الضّغط على مجرى البول ما قد يُسبّب صعوبةً والشّعور بالألم عند التبوّل.

على الرّغم من أنّ أعراض هذه الحالة قد تكون مؤلمةً إلا أنّها ليست خطيرة، إذ يُمكن علاج التهاب رأس العضو الذكري بسهولة من خلال بعض الطّرق التي نُعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

زيارة الطّبيب وتشخيص الحالة

يبدأ علاج التهاب رأس العضو الذكري أوّلاً بالقيام بزيادة للطّبيب من أجل تشخيص الحالة وتحديد الأسباب الكامنة وراء الالتهاب، ومِن ثمّ يتمّ تحديد العلاج المُناسب تبعاً لسبب الالتهاب وفق الحالة.

 

الأدوية

بعد التشخيص، يصف الطّبيب كريماً مُضاداً للحكة يُساعد على وقف الحكة والالتهابات. أمّا في حال وجود عدوى، فقد يصف مُضاداً حيوياً أو مُضاداً للفطريات للمُساعدة في القضاء على العدوى. كذلك، يُمكن أن يصف الطبيب بعض أنواع الكريمات العلاجيّة ومُضادات الالتهاب الستيرويديّة للحدّ من الالتهابات.

قد يكون هذا الحلّ مُناسباً لوقف الالتهاب والتورّم والحكّة والإفرازات النّاتجة عن التهاب رأس العضو الذكري.

 

تغيير نوعيّة الصابون

يُنصح باستشارة الطّبيب بشأن تغيير نوعيّة الصابون أو الشّامبو المُستخدم أو غيره من المواد الكيميائيّة أثناء الإستحمام، والتي يُعتقد أنّها تقف وراء الإصابة بالالتهاب في رأس العضو الذكري، بالإضافة إلى أهمّية تجنّب استخدام مُستحضرات مُعطّرة على العضو الذكري.

 

الاهتمام بالنّظافة الشخصيّة

تنخفض خطورة الإصابة بالتهاب رأس العضو الذكري مع العناية بالنّظافة الشخصيّة والاستحمام يوميّاً خصوصاً بعد التعرّق أو ممارسة العلاقة الحميمة. ومِن أجل العناية اليوميّة بنظافة العضو الذكري، يُنصح بغسله بالماء الدافئ فقط وتجفيفه جيداً وبلطف.

 

واقٍ ذكري خاص للبشرة الحساسة

من أجل السيطرة على أعراض التهاب رأس العضو الذكري، وفي حال غياب أيّ عدوى، يُمكن استشارة الطّبيب بشأن استخدام واقٍ ذكري خاص للبشرة الحساسة؛ خصوصاً إذا كان استخدام واقٍ ذكري مُعيّن يقف وراء تهيّج العضو والتهاب رأسه.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ ممارسة العلاقة الزوجيّة مُمكنة خلال فترة العلاج، شرط التأكّد من أنّ سبب التهاب رأس العضو الذكري لا يعود لوجود عدوى؛ وهذا ما يؤكّده الطّبيب بعد تشخيص الحالة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية عند الرجل إضغطوا على الروابط التالية: 


‪ما رأيك ؟