كيف يُمكن علاج لزوجة السائل المنوي؟

كيف يُمكن علاج لزوجة السائل المنوي؟

تُعتبر لزوجة السائل المنوي حالةً شائعة عند بعض الرّجال، وهي ترتبط بخللٍ وانخفاضٍ في حركة الحيوانات المنويّة ما يمنع مرورها خلال الجهاز التناسلي الأنثوي بصورةٍ طبيعيّة.

تؤثّر هذه الحالة على الخصائص الفيزيائيّة والكيميائيّة للسّائل المنوي، لذلك لا بدّ من البحث عن طرقٍ فعالةٍ لعلاجها وهذا ما نكشفه في الموضوع الآتي من موقع صحتي.

 

الفيتامينات

 

يُمكن لبعض الفيتامينات أن يُساهم في التقليل من لزوجة السائل المنوي ومنها:

 

- الزنك:

يلعب دوراً هاماً في تحسين نوعيّة الحيوانات المنويّة، وهو موجود خصوصاً في اللحوم الحمراء والمكسّرات.

 

- حمض الفوليك:

يُمكن أن يؤدّي نقص مُعدّلاته في الجسم إلى انخفاض كثافة الحيوانات المنويّة، ويُمكن تعويض نقص حمض الفوليك عن طريق تناول الخضار الورقيّة الخضراء كالسبانخ والخسّ، بالإضافة إلى البرتقال.

 

- فيتامين C:

يُحسّن حصول الجسم على النّسب اللازمة من فيتامين C حركة الحيوانات المنويّة داخل الجهاز التناسلي الأنثوي. ويُشار إلى أنّ هذا الفيتامين موجودٌ خصوصاً في الحمضيّات والكيوي والفراولة.

 

المُضادات الحيويّة

 

قد يصف الطّبيب بعض أنواع المُضادات الحيويّة لعلاج فرط لزوجة السائل المنوي، وذلك بعد مُعاينة المريض وتحديد السّبب الكامن وراء الحالة. ويُعتبر علاج لزوجة السائل المنوي بالمُضادات الحيويّة جيّداً وفعّالاً في حال المُعاناة من التهابات الجهاز التناسلي.

 

مُضادات الإلتهاب

 

عند الإصابة بالإلتهابات في الجهاز التناسلي، قد لا يكون العلاج بالمُضادات الحيويّة كافياً، حيث يُمكن أن يلجأ الطّبيب إلى وصف أنواعٍ مُعيّنةٍ من مُضادات الالتهابات وإنزيمات التخلّص من البلغم في الجسم.

وفي الحالات التي يكون فيها العلاج بمُضادات الإلتهابات غير ناجحٍ، قد يشكّ الطّبيب أنّ هناك دوراً للعامل الوراثي، وفي هذه الحالات يكون مِن المُفيد إجراء التّحليل الجيني.

 

الحقن تحت الجلد

في حال لم تنجح الطّرق المذكورة أعلاه من علاج لزوجة السائل المنوي، يُمكن أن يلجأ الطّبيب إلى الحقن تحت الجلد.

 

قبل الشّروع في البحث عن طرقٍ لعلاج لزوجة السائل المنوي، لا بدّ من تحديد السّبب من قِبل الطّبيب؛ حيث يتكوّن السائل المنوي من سوائل تُفرزها الغدد التناسليّة والتي تحتوي على بروتيناتٍ أساسيّةٍ لتخثّر السائل المنوي وتسييله.

لذلك قد تُساعد بعض العوامل في زيادة اللزوجة كحدوث ضعفٍ في البروستات أو الحويصلات المنويّة، تزايد عدد كريات الدم البيضاء، بالإضافة إلى تأثير العوامل الوراثيّة.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن السائل المنوي عبر موقع صحتي:

‪ما رأيك ؟