لهذه الأسباب يمكن أن تراودكم الأحلام الجنسية!

لهذه الأسباب يمكن أن تراودكم الأحلام الجنسية!

لا شكّ ان الأحلام الجنسية تراود قسماً كبيراً منكم، وهذا ما يجعلكم تتساءلون حول أسباب حدوث الأمر. في معظم الأحيان لا يمكنكم التحكم في أحلامكم! ولكن لا داعي للقلق، فمثل أي حلم آخر، فإن الأحلام الجنسية لها معاني كثيرة ويمكن أن تكون انعكاساً للواقع، بما في ذلك ما تفعلوه خلال اليوم وأفكاركم.

 

لماذا تراودكم الاحلام الجنسية؟


عدم الشعور بالاكتفاء خلال العلاقة الحميمة

إذا كنتم تحلمون بممارسة العلاقة الحميمة مع شخص ليس شريك حياتكم، فقد يكون ذلك مؤشراً على أنكم لا تشعرون أبداً بالاكتفاء الجنسي من علاقتكم الزوجية. هذا لا يعني بالضرورة أنكم غير راضون عن أداء الشريك الجنسي في السرير- فقد تكون جوانب أخرى في علاقتكم أيضاً هي السبب. هذا الشخص الذي تحلمون به عادةً ما يكون صورة لما تبحثون عنه في شريككم المثالي.

 

ترغبون في تجربة أمور جديدة في السرير

هل تراودكم أحلام حول قيامكم بأشياء مختلفة في السرير خصوصاً تلك التي لا تقدرون على عادة على القيام بها مع شريك حياتكم؟ هذه علامات عدم الشعور بالرضا في غرفة النوم. ربما تريدون تجربة وضعية جديدة أو تريدون من شريككم فعل شيء مختلف ولكنكم لا تعرفون كيفية اطلاعه على الأمر. أما الحلّ الفعّال لهذه المشكلة، يكون من خلال مصارحة الشريك حول الرغبة التي تشعرون بها خصوصاً لناحية تجربة وضعياتٍ جديدة.

 

قلة الثقة بالنفس

إذا كنتم تحلمون بمشاهدة أشخاص آخرين يمارسون الجنس عن بُعد، فمن المحتمل أن يكون لديكم شعور بعدم الأمان فيما يتعلق بحياتكم الجنسية وبقلة الثقة بالنفس. من هنا، لا بدّ من أن تحاولوا تقوية ثقتكم بنفسكم أولاً، من خلال ممارسة التمارين الرياضية التي تساعدكم على تطبيق مختلف الوضعيات الجنسية، هذا بالإضافة إلى استشارة الطبيب على الفور بحال كنتم تعانون من أي مشكلة مرتبطة بصحتكم الجنسية.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

 

‪ما رأيك ؟