ماذا تعرفون عن عملية قطع القناة الدافقة عند الرجل؟

ماذا تعرفون عن عملية قطع القناة الدافقة عند الرجل؟

تتعدّد الوسائل التي يتم الاعتماد عليها غالباً لمنع الحمل وتحديد النسل، وفي الكثير من الأحيان تكون مرتبطة بالنساء، فتتناول المرأة حبوب منع الحمل أو تعتمد على اللولب أو الحقن أو الغرسات الخاصة بمنع الحمل أو غير ذلك من الوسائل التي تعمل على الحد من إنتاج البويضات أو على منع الحيوانات المنوية من الوصول إليها لإخصابها. ولكن حالياً يتم اللجوء إلى بعض وسائل منع الحمل من خلال الرجل، ومن هذه الوسائل نذكر طريقة "قطع القناة الدافقة" أو Vasectomy التي سنطلعكم عليها من خلال السطور التالية.


ما هي عملية قطع القناة الدافقة؟

هي عبارة عن وسيلة لمنع الحمل تعتمد على قطع وربط القناتين الدافقتين اللتين تنتقل من خلالهما الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى السائل المنوي، مما يجعل السائل المنوية خالٍ من الحيوانات المنوية وبالتالي لا يكون هناك أي مجال لحدوث الحمل.

هذه العملية الجراحية تُجرى تحت تأثير التخدير الموضعي ويمكن أن يتم ذلك تحت تأثير التخدير الموضعي من دون وجود الكثير من المخاطر، فهي غالباً لا تسبب أية مشاكل.

هل من مخاطر؟

إن هذه العملية أولاً لا تؤثر بأي شكل على القدرة الجنسية عند الرجل، وعلى قابليته لممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته، ولكن من الضروري قبل أن يخضع لهذه العملية أن يكون متأكداً من أنه لا يريد إنجاب الأطفال في المستقبل، لأنه وبالرغم من إمكانية إعادة وصل القناة الدافقة، فإن القدرة على الإنجاب ليست مضمونة في هذه الحالة.

ومن ناحية أخرى، فإن هذه العملية كغيرها من الجراحات من الممكن أن يتعرض الشخص الخاضع لها إلى العدوى أو الالتهاب في موقع الجرح، أو بعض الأوجاع البسيطة أو الانتفاخ في أجزاء مختلفة من العضو الذكري، ومن المحتمل أيضاً أن يكون هناك دماء في السائل المنوي لفترة من الزمن.

ما الذي يجب أن تعرفه أيضاً؟

يعتقد البعض أن هذه العملية قد تكون السبب بإصابة الرجل ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الخصيتين، ولكن هذه المعلومة ليست صحيحة، كما أنها لا تؤدي إلى الإصابة بمشاكل القلب كما يظن البعض، وهي أيضاً لن تسبب أي تلف في الجهاز التناسلي.

اقرأوا المزيد عن دوالي الخصية في هذه الروابط:


  

‪ما رأيك ؟
من انوثة