ما هي الطرق الصحيحة للعناية بالحشفة؟

ما هي الطرق الصحيحة للعناية بالحشفة؟

الحشفة هي عبارة عن الجلد الذي يغطي رأس العضو التناسلي عند الذكور وتحديداً هي الجزء الأملس المحيط بفتحة مجرى البول. عند الولادة، تكون القفلة ملتصقة بالكامل بالحشفة، ولكن بمرور الوقت تنفصل عنها حتى تسمح للحشفة بالظهور بشكلٍ واضحٍ.

في الواقع قد يخضع بعض الذكور الى عملية الختان وإزالة القفلة، ما يترك الحشفة ظاهرة، ما يسهّل من تنظيف العضو ومنع تراكم البكتيريا عليه.

 

العناية بالحشفة

التنظيف بالصابون

ان الحشفة بحاجة لعناية مستمرّة ودائمة، وذلك من خلال غسلها وتنظيفها بواسطة الصابون والماء يومياً. ولكن، في حال كانت القفلة ما زالت ملتصقة بالحشفة، فمن المهم ان يتمّ ارجاع القفلة الى الخلف وغسل الحشفة بالماء والصابون غير المعطّر جيّداً. ولا يجب ان تنسى ايضاً غسل طيّات القفلة بنفس الطريقة، لتجنب تراكم الاوساخ والبكتيريا عليها.

 

القماش الناعم

من المهم تنظيف الخشفة بالقماش الناعم، وتجنب القماش الخشن او الليفة. فالقماش الخشن او الليفة يمكن ان تسبب خدوشاً وجروحاً في الخشفة، ما يزيد من احتمالية تكوّن الالتهابات بسبب تراكم البكتيريا عليها.

 

الحفاظ على جفاف الحشفة

لا يجب ابداً ان تبقى الحشفة رطبة بعد الحمام او التبوّل. فالرطوبة هي بيئة ملائمة ومناسبة لتراكم البكتيريا والفطريات، وهذا الامر يمكن ان يؤثر على صحة العضو التناسلي بشكلٍ كبيرٍ ويمكن ان يزيد من شعورك بالإنزعاج وبالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة او حتى عند التبوّل. من هنا، وبعد التبوّل او الإستحمام، احرص على تنشيف الحشفة جيّداً بواسطة المحرمة الناشفة او المنشفة غير المبللة.

 

مراقبة ايّ تغيّراتٍ محتملة

من المهم، وبعد الإستحمام، واو تنظيف الحشفة، مراقبة هذا الجزء المهم من العضو التناسلي. وفي حال لاحظت ايّ تغيّراتٍ محتملة فيه، فمن الضروري ان تستشير الطبيب وان تلتزم بالعلاج المناسب تجنباً لأيّة مشاكل صحية محتملة مثل الإلتهابات وغيرها.

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن صحة الرجل اضغطوا على الروابط التالية:

تأخر القذف عند الرجل مشكلة جنسيّة شائعة... ما هي أسبابها؟

ما هي أسباب الحكة في المنطقة الحساسة لدى الرجل؟

أسباب وصول الرجل إلى الرعشة سريعاً... جسديّة ونفسيّة!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟