هذا ما يجب أن تعرفه عن الإحتلام

هذا ما يجب أن تعرفه عن الإحتلام!

يعتبر الإحتلام من بين الأمور الطبيعية التي يمرّ بها الرجل، وهي مرتبطة بفترة النوم أي أنها عبارة عن أحلام جنسية مثيرة متكرّرة. فالإحتلام عند الرجل هي أيضاً حالة نفسية يمكن ان تؤثر على صحته النفسية ومزاجه خلال اليوم وتؤدي إلى زيادة شعوره بالتوتر.

 

أسباب الاحتلام لدى الرجل


كثرة التفكير بالجنس

من بين أهم الأسباب التي يمكن ان تزيد من مشكلة الاحتلام، يعتبر كثرة التفكير بهذه العملية أبرزها. فعندما تسيطر الصور والأفكار الجنسية بشكلٍ دائم ومستمرّ على عقل الرجل، من الممكن جداً ان يحلم بها الرجل وأن تراوده تلك الصور أثناء نومه.

 

النوم على بطنه

إن نوم الرجل على بطنه يمكن أن يزيد من إحتمالية الإحتلام عنده. فالنوم على البطن، يسمح لعضوه التناسلي بملامسة الفراش، وبالتالي فهو أكثر عرضةً للإحتلام وللشعور بالإثارة أثناء النوم.

 

إضطراب في الهرمونات

يمكن لمشكلة الاضطرابات الهرمونية ان تؤدي أيضاً إلى الإحتلام عند الرجل. فمثلاً، وبحال ارتفعت نسبة هرمون التيستوستيرون، من الطبيعي ان يزيد شعور الرجل بالإثارة والرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وهذا بدوره يمكن ان ينتقل إلى أحلامه.

 

طريقة الحدّ من الاحتلام لدى الرجل


التقليل من التعرّض للمثيرات الجنسية

من المهم عدم التعرّض للمثيرات الجنسية، كالأفلام الإباحية والمشاهد الحميمة المختلفة، هذا بالإضافة الى محاولة التلهي وتشتيت الأفكار عن هذه المواضيع. من هنا، لا بدّ من الانشغال في تعلّم بعض الأنشطة والهوايات الجديدة التي تساعد على ملىء وقت الفراغ، وتشغيل الدماغ بمواضيع أخرى.

 

استشارة الطبيب

من الضروري استشارة الطبيب، فهو سوف يطلب من الرجل إجراء الفحوصات اللازمة، كما وأنه سيقوم بعلاج الإضطرابات الهرمونية التي يعاني منها.

 

تغيير وضعية النوم

من الضروري ان يغيّر الرجل وضعية نومه، بحيث انه يجب ان ينام على ظهره او جنبه، بهدف تجنّب ملامسة عضوه التناسلي للفراش وبدء الأحلام الجنسية.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟