انخفاض الزنك في الجسم... هل يُضعف القدرة الجنسية؟

انخفاض الزنك في الجسم... هل يُضعف القدرة الجنسية؟

يُعتبر الزنك من العناصر الضروريّة للجسم وأيّ خللٍ في مُعدّلاته سواء بالزيادة أو النّقصان يُمكن أن يُسبّب اضطراباتٍ داخل الجسم ومشاكل صحيّة عدّة.

ماذا عن تأثير الزنك على الحياة الجنسيّة؟ وهل يؤدّي انخفاض مستوياته في الجسم إلى إضعاف القدرة الجنسيّة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

نقص الزنك وهرمون التستوستيرون

 

قد يتسبّب نقص الزنك بانخفاض مستوى هرمون التستوستيرون؛ وهو المسؤول عن القدرة الجنسيّة والعديد من الوظائف الأخرى. ويُمكن أن ينخفض مستوى الهرمون الذكوري نتيجة المُعاناة من قصور الغدد التناسليّة الذي قد ينتج عن نقص الزنك في الجسم.

أمّا أعراض هذه الحالة فتظهر من خلال انخفاض الكتلة العضليّة وتراجع الرّغبة الجنسيّة وضعف الانتصاب بالإضافة إلى الشّعور بالهبّات الساخنة ومواجهة صعوبةٍ في التركيز، ومُلاحظة تأخّر البلوغ الجنسي والضّعف الجنسي، ونقص السائل المنوي.

 

انخفاض الزنك والضّعف الجنسي

 

يترتّب على انخفاض مستوى الزنك في الجسم، ظهور بعض الأعراض التي بمُجملها يُمكن أن تؤدّي إلى الضّعف الجنسي. ومنها نذكر: الإكتئاب، اضطرابات النّوم، زيادة مستويات الشّعور بالقلق والتوتّر، تراجع الرّغبة الجنسيّة، زيادة الانفعالات العصبيّة، وتراجع الشهيّة على تناول الطّعام.

 

الزنك لعلاج العجز الجنسي

 

يُساهم حصولة الجسم على النّسبة الموصى بها من الزنك في علاج بعض الحالات الصحيّة المُتعلّقة بالعجز الجنسي، بالإضافة إلى تقوية عضلات المناطق التناسليّة لدى كلّ من النّساء والرّجال بالإضافة إلى تحسين تدفّق الدم إلى هذه المنطقة؛ ما يُعزّز القدرة الجنسيّة ويُحسّن الأداء الجنسي.

 

تحسين جودة الحيوانات المنويّة

 

يُعدّ الزنك من العناصر التي يُمكن أن تُساعد في تحسين قدرة الحيوان المنويّ على الحركة بشكلٍ أكبر، كما يُساعد على علاج التهابات البروستات نظراً لأنّه عنصرٌ هام من عناصر السّائل المنوي؛ فالزنك يلعب دوراً هاماً في الوقاية من التهابات البروستات ومنع تضخّمها أو تورّمها ما ينعكس إيجاباً على جودة الحيوانات المنويّة من حيث الشّكل والحركة والكثافة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الزنك يُشارك في تحسين تكوّن الحيوانات المنويّة ووقايتها من الإصابة بالتشوّهات الكروموزوميّة.‏

 

عند رصد أيّ نقصٍ في مستويات الزنك في الجسم وبعد مُراجعة الطّبيب وإجراء التّحاليل اللازمة، يُنصح بعدم تجاهل الأمر وتعويض النّقص عن طريق تناول الأطعمة الغنيّة بالزنك إلى حانب المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي في تركيبتها على هذا العنصر.

 

لقراءة المزيد عن الحياة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟