كيف يؤثّر الروماتويد على العلاقة الحميمة؟

كيف يؤثّر الروماتويد على العلاقة الحميمة؟

يُعتبر التهاب المفاصل أو ما يُعرف بالروماتويد من الأمراض المُزمنة التي تتطلّب التعايش معها، ما يُشكلّ تحدّياً يومياً بالنّسبة للمريض، خصوصاً في ما يتعلّق بحياته الجنسيّة.

فكيف يؤثّر الروماتويد على العلاقة الحميمة بين الزوجين؟ نستعرض أبرز التأثيرات لهذا المرض على العلاقة الحميمة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تأثير سلبي على الرّغبة الجنسيّة

 

إنّ مرض الروماتويد لا يؤثّر بشكلٍ مباشر على الرّغبة الجنسيّة أو القدرة على الإنجاب، وإنّما تأثيره يكون بشكلٍ غير مباشر بسبب الألم الشّديد الذي يُسبّبه للمريض فيُفقده الرغبة في إقامة علاقةٍ حميمة.

فالألم وتصلّب المفاصل الذي يحدث بسبب الروماتويد يُمكن أن يؤدّي إلى صعوباتٍ في الحياة الجنسيّة عن طريق لجم الرّغبة الجنسيّة وقتل المُتعة.

 

صعوبة ممارسة العلاقة الحميمة

 

لا يُمكن للمُصاب بالروماتويد أن يُمارس العلاقة الحميمة بشكلٍ طبيعي إذ يجد صعوبةً في تجربة بعض الوضعيّات نظراً لأنّها تُسبّب له الألم وعدم الرّاحة وتُعرّض مفاصل جسمه للإصابة وخصوصاً مفاصل الركبتين والفخذين.

من هنا، فإنّ هناك العديد من الوضعيّات التي لا تُناسب مريض الروماتويد؛ فكلّ الوضعيّات الجنسيّة التي لا تجعله مرتاحاً تُضاعف شعوره بالأوجاع والألم.

 

الضّعف أو العجز الجنسي

 

من المعروف أنّ الضّعف الجنسي يُمكن أن تكون أسبابه نفسيّة في بعض الأحيان، وهذه هي الحال بالنّسبة إلى مريض الروماتويد؛ وذلك لأنّ التهاب المفاصل المُزمن لا يؤثّر مباشرةً على عمليّة الانتصاب بل إنّ هذا التأثير يحدث بشكلٍ غير مباشر على الرّغبة الجنسيّة ما قد يؤدّي إلى الضعف الجنسي.

فبسبب شعور المريض بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، يُمكن أن يشعر بالضّعف الجنسي وأحياناً بالعجز وعدم قدرته على الحركة فيحدث لديه تراجعٌ في الرغبة والقدرة الجنسيّة وبالتالي يُمكن أن يصل الأمر إلى العجز الجنسي في حال تفاقم الحالة..

 

العزلة والابتعاد عن الشّريك

 

لا تُعتبر العزلة من أخطر أشكال الاضطرابات النفسيّة فحسب، بل تتعداها إلى التأثير بشكلٍ سلبي على الحياة الزوجيّة والعلاقة الحميمة بين الزوجين.

فالابتعاد عن الشّريك نتيجة الشّعور الدائم بالآلام بسبب الإصابة بالروماتويد، يجعل من الصّعب التمتّع بحياةٍ جنسيّة طبيعيّة.

 

لذلك، لا بدّ من أن يتحلّى الزوجان بالانفتاح والعفويّة والصّدق وأن يحرص مريض الروماتويد على التعبير بصراحة عن احتياجاته الجنسيّة ورغباته والصعوبات التي يشعر بها للطّرف الآخر.

 

لمزيد من المعلومات حول الروماتويد اطّلعوا على المواضيع التالية:


ما هي طرق علاج الروماتويد؟

هل يهدّد الروماتويد حياتكم الجنسية؟

الى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي ... لا تفوتوا هذه النصائح الضرورية!

‪ما رأيك ؟