كيف يمكن أن تتخلصوا من الصداع الجنسي نهائياً؟

كيف يمكن أن تتخلصوا من الصداع الجنسي نهائياً؟

عادةً ما يحدث الصداع الجنسي بسبب النشاط الجنسي، وخاصةً النشوة الجنسية. قد تشعرون بألمٍ خفيفٍ في رأسكم ورقبتكم يتراكم مع زيادة الإثارة الجنسية. أو، بشكل أكثر شيوعاً، قد تواجهون صداعاً مفاجئاً حاداً قبل أو أثناء النشوة الجنسية.

إن الصداع الجنسي بشكلٍ عام لا يدعو للقلق، لكنه احياناً قد يكون علامة على وجود مشكلة خطيرة، مثل مشاكل الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ.

 

أسباب الصداع الجنسي


أي نوع من النشاط الجنسي يؤدي إلى هزة الجماع يمكن أن يسبب الصداع الجنسي. ولكن هذا النوع من الصداع يمكن أن يرتبط ببعض العوامل منها:

- توسّع في جدار الشريان داخل الرأس (تمدد الأوعية الدموية داخل الجمجمة).

- علاقة غير طبيعية بين الشرايين والأوردة في الدماغ (تشوه شرياني وريدي) ما يؤدي إلى نزيف حول الدماغ.

- نزيف في جدار الشريان المؤدي إلى الدماغ.

- مرض الشريان التاجي.

- استخدام بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل.

 

علاج الصداع الجنسي


في بعض الحالات، قد تعانون من الصداع الجنسي مرةً واحدة فقط أي في العلاقة الحميمة الأولى. أمّا، في حالاتٍ أخرى، قد يزول الألم بعد العلاقة الحميمة من تلقاء نفسه وبسرعة دون الحاجة إلى أي علاج، ولكن في شتى الأحوال، لا تهملوا استشارة الطبيب.

أما طرق العلاج الشائعة هي:

إذا كان لديكم تاريخ من الصداع الجنسي ولم يكن هناك سبب أساسي، فقد يوصي طبيبكم بتناول الأدوية الوقائية بانتظام. قد تشمل هذه:

- الأدوية اليومية: حاصرات بيتا، والتي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم ومرض الشريان التاجي والصداع النصفي - يمكن أن تؤخذ يومياً لمنع الصداع الجنسي. يوصى باستخدامه فقط إذا كنتم تتعرضون لنوبات متكررة أو طويلة.

- الأدوية العرضية: يمكن تناول الدواء المضاد للالتهابات، أو أحد أدوية التريبتان، وهي فئة من الأدوية المضادة للصداع النصفي، قبل ساعة من ممارسة الجنس لمنع الصداع.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

 

‪ما رأيك ؟