للجنس الشرجي مخاطر عدّة... إليكم أبرزها!

للجنس الشرجي مخاطر عدّة... إليكم أبرزها!

يُعتبر الجنس الشرجي من الممارسات التي تترتّب عليها بعض المخاطرالصحّية الخاصة بشكلٍ يفوق العلاقة الجنسيّة العاديّة.


ويميل البعض إلى هذا النّوع من الجنس كوسيلةٍ لخرق الرّوتين في الحياة الجنسيّة مع الشّريك؛ إذ أنّه أحد أشكال الممارسة التي يتمّ فيها التواصل مع الشّريك عن طريق إيلاج العضو الذكري في فتحة الشّرج، وقد يحمل ذلك بعض المخاطر بشكلٍ أعلى منالعلاقة الجنسيّة المهبليّة.


نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز المخاطر التي تترتّب على ممارسة الجنس الشرجي. 

 

رفع خطر الإصابة بالإيدز

 

يمكن أن يكون الجنس الشرجي من الممارسات الأكثر خطورة في نقل عدوى فيروس نقص المناعة البشريّة وانتشاره، بالمقارنة مع الجنس المهبلي والأنشطة الجنسيّة الأخرى؛ مثل الجنس الفموي والتقبيل التي تحمل مخاطر أقلّ في نشر هذه العدوى.

ويعود هذا الأمر إلى أنّه خلال الجنس الشرجي، يكون الشّريك المتلقّي أو المستقبل للعضو الذكري أكثر عرضة للإصابة بالمخاطر بالمقارنة مع الشريك المعطي. 

 

الأمراض المنقولة جنسياً

 

قد يرفع الجنس الشرجي من خطر التعرّض لعددٍ من الأمراض المنقولة جنسياً، لا سيّما الكلاميديا، داء السيلان، الزهري، الهربس التناسلي وغيرها.

وعادةً ما ينتقل كلّ من الكلاميديا والسيلان عند ممارسة الجنس الشرجي من دون استخدام الواقي الذكري.  بينما احتمال التعرّض للزهري والهربس يبقى موجوداً حتّى رغم استخدام الواقي؛ وذلك لأنّ هذه الأمراض يمكن أن تنتقل من خلال تلامس الجلد. 

 

زيادة خطر الإصابة بالأمراض المعدية

 

قد يرفع الجنس الشرجي من خطر الإصابة بمجموعةٍ من الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد A، B وC. بالإضافة إلى زيادة فرص الإصابة بالعدوى بالطفيليّات أو بالبكتيريا.

 

الشّرخ الشرجي

 

يزداد خطر الإصابة بالشّرخ الشرجي مع ممارسة هذا النّوع من الممارسة الجنسيّة؛ نظراً لأنّها ترفع احتمال التعرّض للتمزّق والنّزيف ولمشاكل أخرى ترتبط بها مثل سلس البراز والشّرخ الشرجي والبواسير.

هذا يرجع إلى أنّ فتحة الشّرج وأنسجة المستقيم تكون رقيقةً وهي ليست مهيّئة للجنس، على عكس المهبل المكوّن من بطانةٍ سميكةٍ ومرنةٍ تكون مصمّمة للتمدّد واستيعاب العضو الذكري والجنين؛ لذلك تكون فتحة الشرج أكثر عرضة للتمزّق والنّزيف بسبب العلاقة الجنسيّة.

 

بالإضافة إلى أنّ الجنس الشرجي يرفع خطر الإصابة بعددٍ من الأمراض التي قد تكون خطيرة، فهو يسبّب الألم والجفاف عند الممارسة؛ نظراً لأنّ الشرج مختلفٌ عن المهبل من جهة إفراز السّائل المرطّب. 

 

إليكم المزيد من موقع صحتي عن الأمراض الجنسية:

 

6 أمراض يُمكن أن تنتقل من خلال الجنس الشرجي

إحذري هذه الأمراض الجنسية الشائعة التي قد تصيبكِ في أي لحظة!

4 علامات تؤشر على الإصابة بأمراضٍ جنسيّة

‪ما رأيك ؟
من انوثة