ما علاقة السكري بالضعف الجنسي؟

ما علاقة السكري بالضعف الجنسي؟

يُعتبر السكري من الأمراض المزمنة الشائعة التي تؤثّر على وظائف الجسم كافة، ومنها القدرة الجنسيّة، ممّا يؤدّي إلى خللٍ في الحياة الحميمة للزوجين نتيجة عدم التمكّن من التمتّع بعلاقةٍ حميمة ناجحة.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي تأثير السكري على الحياة الجنسيّة، وما علاقته بالضعف الجنسي.

 

السكري والحياة الجنسيّة

تُعتبر العلاقة الجنسيّة من أبرز الأمور التي يمكن أن تتأثّر نتيجة المعاناة من السكري، وذلك عند كلّ من النساء والرجال، من خلال زيادة خطر الإصابة بالضعف الجنسي نتيجة التأثيرات التالية:  

 

- عند النساء:

نتيجة اضطراب مستويات السكر في الدم، يقلّ الشعور بالأعضاء التناسليّة وبالتالي تفقد المرأة القدرة على الإستمتاع خلال العلاقة الحميمة؛ وذلك نتيجة الخلل الذي يصيب الأوعية الدمويّة والأعصاب بسبب السكري.

ويسبّب السكري جفاف المهبل ممّا يعيق من إتمام العلاقة الحميمة، ويؤدّي إلى الشعور بآلام شديدة. كما تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيريّة في حال إصابتها بالسكري، بسبب زيادة الغلوكوز في إفرازات المهبل، ممّا يزيد من احتمال انتقالها إلى الشريك أثناء العلاقة الحميمة.

 

- عند الرجال:

من الطبيعي أن تضعف القدرة الجنسيّة فيجد الرجل صعوبة في إتمام العلاقة نتيجة التأثير السلبي الذي يطال أداءه الجنسي أثناء العلاقة الحميمة.

وتؤدّي الإصابة بالنوع الثاني من السكري إلى إضعاف القدرة الجنسيّة نظراً لعدم انضباط مستوى السكري في الدم، ممّا يسبّب اضطراباً في ضغط الدم وعضلة القلب ووظائف الشرايين، وبالتالي يؤثّر ذلك على عمليّة تدفق الدم المحمّل بالأوكسيجين إلى العضو الذكري، فيحدث ضعف الإنتصاب.

 

نصائح هامّة

يمكن اتباع النصائح التالية التي من شأنها أن تقلّل من احتمالية فشل العلاقة الحميمة رغم الإصابة بالسكري:

- مراقبة وقياس نسبة السكر في الدم بصورة مستمرة.

- تناول الأدوية التي يصفها الطبيب بالتزام ودقّة ومن دون أيّ إهمال.

- اتباع نمط غذائي صحي ومتوازن يناسب مريض السكري ويساهم في السيطرة على أعراض المرض.

- الإبتعاد عن التوتر والقلق والعصبيّة وكلّ أنواع الضغط النفسي والإجهاد.

- تجنّب استخدام المنشطات الجنسيّة.

 

من أهمّ الأمور التي لا يجب أن يغفلها مريض السكري، هي الحرص على إبقاء الطبيب على اطّلاعٍ دائم بشأن مستويات السكر في الدم خصوصاً في حال ارتفاعها أو انخفاضها بشكلٍ مستمرّ، والتزام إرشاداته.

 

لمزيد من المعلومات عن السكري والحياة الجنسية اطّلعوا على المواضيع التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة